محمد بن راشد يشهد سباق كأس اليوم الوطني للقدرة بالوثبة

    شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي سباق كأس اليوم الوطني للقدرة لمسافة 120 كلم، الذي أقيم اليوم بقرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة .

    وأقيم السباق بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، احتفاء باليوم الوطني الـ 48، وبمشاركة 217 فارسا وفارسة، حيث تم رصد 6 سيارات دفع رباعي جوائز للفائزين.

    وتوج الفارس سعيد أحمد جابر الحربي على صهوة الفرس " اليشا " لاسطبلات فزاع 3 بإشراف المدرب علي غانم المري، بطلا للسباق، حيث قطع مراحل السباق بزمن إجمالي قدره 4:11:18 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 28.65 كلم في الساعة.

    وجاء في المركز الثاني الفارس سعيد سالم المهيري على صهوة " قيصر " لاسطبلات " أس أس " وسجل زمنا قدره 4:11:29 ساعة، وبفارق 11 ثانية عن البطل، في حين حل في المركز الثالث الفارس سلطان عارف محسن على صهوة " اتش ال بي قذافي " لاسطبلات الوثبة، وسجل زمنا قدره 4:11:36 ساعة.

    وتوج الفائزين اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الإمارات للفروسية، ومسلم العامري مدير عام قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، وأحمد السويدي المدير التنفيذي لاتحاد الفروسية، ومحمد الحضرمي مدير الفعاليات.

    وأهدى الفارس سعيد أحمد جابر الحربي الفوز بلقب كأس اليوم الوطني إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي.

    وشهدت القرية خلال مجريات السباق، وقفة دقيقة صمت، حدادا على أرواح الشهداء الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن، تلا ذلك السلام الوطني، بحضور سعادة اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الإمارات للفروسية وسعادة عارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، والمسؤولين بقرية الإمارات العالمية للقدرة وملاك الخيول.

    وقال اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي إن ذكرى " يوم الشهيد " تمثل يوم فخر واعتزاز بالشهداء الأبطال الذين قدموا أرواحهم بكل عزة وفخر في سبيل رفعة الوطن وصون وحماية مكتسباته ومقدراته.

    وأضاف " في هذا اليوم تستذكر الإمارات بطولات أبنائها البررة الذين بذلوا الغالي والنفيس في رفعة الوطن والذود عنه بإقدام وشجاعة وقدموا أرواحهم في سبيله، وضحوا بأرواحهم الغالية، هذه التضحية التي ستبقى محفورة في صفحات وذاكرة الوطن ووجدان أبناء الإمارات" .

    من جانبه أكد مسلم العامري أن تشريف أصحاب السمو الشيوخ للسباق ومتابعة مراحله كان له دور إيجابي في تحفيز الفرسان وتشجيعهم، مقدما الشكر لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على دعمه الكبير لأنشطة الفروسية بشكل عام وسباقات القدرة بشكل خاص.

    وقال إن مشاركة 217 فارسا وفارسة تعد مشاركة قياسية نظرا لأهمية السباق وارتباطه بمناسبة غالية على قلوب الجميع، مشيرا إلى أن السباق جاء ناجحا بكل المقاييس وبصورة رائعة.

    وأعرب مدير عام قرية الإمارات العالمية للقدرة عن سعادته بخروج السباق بهذه الصورة التي تعكس التطور الكبير لسباقات القدرة في الإمارات، مشيرا إلى أن السباقات الأخيرة بالوثبة أكدت التزام الفرسان بكافة التعليمات وتعاونهم مع اللجان المنظمة.

     

    طباعة