قال إن «الفهود» في الفترة الراهنة يسير على الطريق الصحيح

    يوسف أحمد: الإصابات سبب تأخر هدفي الأول مع الوصل

    يوسف أحمد لم يحرز أي أهداف مع الوصل بالموسم الماضي. تصوير إريك أرازاس

    أبدى لاعب الوصل، يوسف أحمد، سعادته بإحرازه هدفه الأول مع «الإمبراطور»، منذ انضمامه إلى الفريق قادماً من العين في الموسم الماضي، لافتاً إلى أن سبب تأخره في إحرازه هدفه الأول مع «الفهود»، هو الإصابات والعمليات الجراحية التي أجراها، والتي أدت إلى ابتعاده فترة طويلة عن الملاعب.

    وأحرز يوسف أحمد هدف الوصل في مرمى الوحدة، الجمعة الماضية، في كأس الخليج العربي، في المباراة التي انتهت بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما، بعد غياب طويل، إذ كان آخر الأهداف التي أحرزها بقميص ناديه السابق العين في مرمى الظفرة في 11 نوفمبر 2017 بكأس الخليج العربي، عندما فاز «الزعيم» بسبعة أهداف مقابل هدف، بينما لم يحرز أي أهداف مع «الأصفر»، رغم خوضه أكثر من 20 مباراة في مختلف البطولات المحلية والعربية.

    وقال أحمد، لـ«الإمارات اليوم»، إنه سعيد جداً بإحرازه هدفه الأول للوصل، موضحاً: «لاشك في أن هذا الهدف تأخر كثيراً، لكن أرى أن إصاباتي المتعددة، وإجرائي أكثر من عملية جراحية، كان لها دور كبير في ابتعادي عن المشاركة بالمباريات بشكل أساسي».

    وأضاف: «في كل مرة كنت أحصل فيها على المشاركة أساسياً، وأبدأ في الانسجام مع الفريق واستعادة مستواي المعروف عني، كنت أتعرض لإصابة قوية تبعدني عن الفريق، وأتمنى أن يكون هذا الهدف بداية لمرحلة أفضل بالنسبة لي مع الوصل».

    وعن تقييمه لقرار انتقاله إلى الوصل، قال: «أنا سعيد جداً مع الإمبراطور، وأرى أنها خطوة موفقة جداً، خصوصاً أنني ألعب مع فريق كبير وعريق، ولديه قاعدة جماهيرية كبيرة في الدولة، وأنا أحصل على دعم كبير من إدارة النادي وزملائي اللاعبين والجمهور، وأسعى إلى إثبات وجودي بشكل أفضل في الفترة المقبلة».

    وحول رأيه في نتائج الوصل بداية الموسم، قال: «لم نبدأ مسابقة الدوري بشكل جيد، لكن الوضع تحسن كثيراً في المباريات الماضية، إذ حققنا الفوز على الظفرة وحتا وتعادلنا أمام الوحدة، كما حققنا الفوز على بني ياس، وتعادلنا أيضاً مع الوحدة في كأس الخليج العربي، ما يؤكد أن الفريق بات يسير في الطريق الصحيح، لكننا نحتاج إلى بذل المزيد من الجهد ليتطور الأداء».

    أما بالنسبة لتأثير لعبه في خط الهجوم، وتعاقد النادي مع مهاجمين أجانب، قال: «بالتأكيد مهمة المواطن تكون صعبة مع قيام الأندية بالتعاقد مع لاعب أجنبي، لكن بشكل عام أنا أجتهد وأبذل كل ما لدي، وأرى أن فرصة نجاحي تتطلب مني أن أتمسك بالفرصة عندما أحصل عليها، ولا أفرط بها».

    واعتبر يوسف أحمد، في ختام حديثه أن جمهور الوصل هو مصدر قوته وسعيه للتألق وأن الفريق بحاجة كبيرة لدعمه.


    - احتفل يوسف أحمد مع الوصل في لقاء الوحدة

    بالكأس، الجمعة الماضية، بأول أهدافه مع

    «الفهود»، منذ انتقاله إليه قادماً من العين،

    إذ كان آخر هدف له قبل ذلك بقميص «الزعيم»

    في 11 نوفمبر 2017.

    طباعة