فيتل ولوكلير أمام مهمة فك عقدة فيراري في أبوظبي

    حلبة ياس عصيّة على «سيدة الرداء الأحمر»

    من مشاركة فيتل في سباق حلبة مرسى ياس العام الماضي. من المصدر

    يتطلع سائقا فريق «فيراري»، الألماني سيبستيان فيتل، وابن موناكو شارل لوكلير، إلى فك عقدة «حلبة مرسى ياس»، بعد غدٍ، في سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى، خاتمة موسم سباقات «الفورمولا1» لعام 2019، إذ لاتزال الحلبة ومنذ انطلاق نسختها الأولى في 2009 عصيّة على سيارات الفريق الإيطالي الشهير، ليس لعدم القدرة على الفوز في سباق أبوظبي فحسب، وإنما لعدم نجاح أي من سيارتي «سيدة الرداء الأحمر» في الانطلاق من الصف الأول للسباق، أي من المركزين الأول والثاني.

    ويعوّل فريق «فيراري» في مهمة كسر «عقدة حلبة ياس» على قوة محركاته التي تعد الأقوى مقارنة بالفرق المنافسة، ما يمنحها القدرة على الاستفادة من خواص حلبة أبوظبي، التي تمتاز بامتلاكها خط تسابق مستقيماً يمتد بطول 1140 متراً، والذي يشكل ما نسبته 20.5% من الطول الإجمالي للحلبة البالغ طولها 5554 متراً.

    وطوال السنوات الـ10 الماضية، لم يتمكن الفريق الإيطالي الأعرق في سباقات «الفورمولا1»، والذي لم تغب شمسه عن سباقات البطولة منذ 1950، من الفوز في حلبة «مرسى ياس»، بعد أن احتكر خمسة سائقين الفوز في أبوظبي، منهم البريطاني لويس هاملتون المتوج بأربعة ألقاب في ياس بدايةً من 2011 مع فريقه السابق ماكلارين، وانتقالاً إلى نسخ 2014 و2016 و2018 مع فريقه الحالي مرسيدس، الذي يعد الأكثر نجاحاً في الفوز بسباقات جائزة الاتحاد للطيران، خصوصاً أن زملاء هاملتون، سواء الألماني نيكو روزبرغ والفنلندي فالتيري بوتس، توجوا أيضاً بسباق أبوظبي عامي 2015 و2017.

    كما تحفل سجلات الحلبة بعدم قدرة السائق الحالي لـ«فيراري»، الألماني سيبستيان فيتل، على تكرار إنجازاته التي حققها في ياس مع فريقه السابق ريد بل، والتي توج بسباقها أعوام 2009 و2010 و2013، الأمر ذاته الذي لم ينجح فيه السائق الفنلندي كيمي رايكونن، الذي تُوج بأبوظبي عام 2012 مع فريق «لوتس رينو»، وفشل في تكرار الأمر ذاته عند قيادته لفيراري بين عامي 2014 و2018.

    وينطبق الأمر على صعيد التجارب التأهيلية التي تقام غداً، وتتحدد من خلالها مراكز انطلاق سباق الأحد، الذي لم تنجح فيه «فيراري» في وضع سياراتها على الإطلاق في حلبة مرسى ياس في المركزين الأول والثاني لانطلاق السباق، بعد أن هيمنت مرسيدس على الصف الأول في السباقات الخمسة الماضية، وتبادل سيارات فريقي «ريد بل» و«مرسيدس» الهيمنة على الصف الأول في النسخ الخمس الأولى


     

    3

    فرق هيمنت

    على النسخ الـ10

    الماضية في ياس

    مع «مرسيدس»

    و«ريد بل» و«لوتس».

    7

    يستحوذ لويس

    هاملتون وسيبستيان

    فيتل على سبعة من

    أصل الألقاب الـ10

    لسباق مرسى ياس.

    طباعة