الرميثي: تعاملنا مع البطولة باحترافية

    30 فائزاً في ختام مونديال أبوظبي للتزلج على الماء.. وأستراليا تتصدّر

    صورة

    اختتمت، أول من أمس، بطولة العالم للتزلج على الماء، التي استمرت خمسة أيام على كورنيش القرم الشرقي في أبوظبي، بحضور 160 متسابقاً من 31 دولة.

    وتوج الأبطال في الختام رئيس اتحاد الإمارات للرياضات البحرية حريز المر بن حريز، ورئيس الإتحاد الدولي للتزلج على الماء خوسيه فيليب، ومدير عام نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية سالم الرميثي، حيث بلغ مجموع الفائزين بالمراكز الأولى 30 فائزاً من خلال الفئات العشر الرئيسة للبطولة.

    وتمكن الأسترالي نيك رابا من الفوز بالميدالية الذهبية في الفئة المفتوحة للرجال، وفي الفئة المفتوحة للنساء ظفرت الإيطالية أليس فيراج بالميدالية الذهبية، وفي فئة الجونيور رجال حقق الأسترالي سام براون المركز الأول، وفي فئة الجونيور نساء فازت الأسترالية ماكينزي ماكارثي، وفي فئة فوق 40 عاماً نساء حصلت النيوزيلندية شارلوت برودبينت على المركز الأول، وفي الفئة نفسها رجال تمكن الأسترالي ترافيس أوسبورن من تحقيق الذهبية، وفي فئة المحترفين 30 حلّ الفرنسي لوكاس لانجلوس أولاً، وفي فئة المحترفين 30 نساء فازت البرازيلية ماريانا بالمركز الأول، وفي فئة الناشئين تحت 14 سنة ظفرت الأسترالية سيينا كورين بالمركز الأول، وفي فئة تحت 14 سنة أولاد حل في المركز الأول الأميركي أليكس ألبين.

    من جانبه، تمكن عمير المهيري من الوصول إلى التصفيات الثانية وحقق 43.67 نقطة، وحل ثالثاً في المجموعة الخاصة به بفارق بسيط عن صاحب المركز الثاني اللبناني كارل خازن الذي حقق 44.22 نقطة.

    من جهته، قال سالم الرميثي، في تصريحات صحافية: «استطاع النادي إخراج المنافسة في صورة أنيقة ومثالية وتعامل مع البطولة باحترافية عالية، حيث استفدنا من رصيد الخبرة الكبير لكوادر النادي واستثمرناها في أن نحقق أروع تنظيم».

    من جانبه، قال رئيس الاتحاد الدولي للتزلج على الماء، خوسيه فيليب: «سنقوم باعتماد إمارة أبوظبي محطة أساسية لبطولات التزلج على الماء في المستقبل ولنشاطات الاتحاد الدولي».

    طباعة