ليس أمام «الملك» سوى الفوز والانتظار.. واختبار صعب لبني ياس أمام حتا

    الشارقة في مباراة الفرصة الأخيرة.. والفجيرة يبحث عن التأهل الرسمي

    صورة

    تشهد المجموعة الثانية من كأس الخليج العربي، اليوم، مباراة مصيرية لفريق الشارقة، حين يستضيف على ملعبه في الجولة السادسة الفجيرة، في الساعة الثامنة والنصف، ولا بديل أمامه سوى الفوز من أجل الحفاظ على فرصته في التأهل إلى الدور الـثاني، والانتظار بعدها لنتائج بقية المباريات، خصوصاً أنه سيختتم مبارياته في دور المجموعات اليوم. ويلعب الفجيرة على فرصتين، بينما يملك الشارقة فرصة واحدة فقط. ومن شأن فوز الفجيرة اليوم أن يؤهله رسمياً، بغض النظر عن نتيجة مباراته في الجولة الأخيرة، إذ سيصل إلى 10 نقاط.

    في المقابل، يخوض بني ياس مباراة مهمة، حين يستقبل حتا الساعة 6:00 على استاد بني ياس، في مباراة صعبة على الفريقين اللذين يملكان فرصة التأهل إلى ربع النهائي بشرط تحقيق الفوز لأحدهما اليوم، قبل الجولة السابعة والأخيرة.

    وبعد أن حسم الوحدة التأهل رسمياً في هذه المجموعة، تظل الحسابات معقدة بالنسبة لبقية الفرق، خصوصاً بالنسبة للشارقة. ويملك الفجيرة سبع نقاط مع مباراتين متبقيتين، في مقابل مباراة فقط للشارقة (ست نقاط)، ومباراة متبقية للوصل، ومباراتين لبني ياس (خمس نقاط)، ومباراتين لحتا (أربع نقاط)، ما يعني أن الشارقة حتى مع الفوز عليه الانتظار حتى الجولة الأخيرة، لكن فوز الفجيرة سيجعله يعلن التأهل رسميا والحصول على بطاقة الدور الـثاني، بغض النظر عن نتائج الفرق الأخرى.

    ويخشى الشارقة الخسارة الرابعة في المسابقة، وتكرار سيناريو مباراته السابقة أمام حتا علماً أن الشارقة خاض حتى الآن خمس مباريات، فاز في مباراتين فقط أمام عجمان والوصل، وخسر في ثلاث أمام بني ياس والوحدة وحتا. وينتظر أن يخوض الشارقة المباراة بلاعبي الصف الثاني، مثلما فعل في مباراة حتا.

    يذكر أن آخر لقاء جمع الشارقة والفجيرة كان في الجولة الخامسة من الدوري، وفاز «الملك» 2-1.

    وفي اللقاء الآخر، يدخل حتا المباراة بمعنويات عالية، بعد أن أنعش حظوظه عقب الفوز الأخير على الشارقة، في المقابل يريد بني ياس تعويض الخسارة السابقة من الوصل في الجولة الخامسة.

    وقال مدرب بني ياس، الألماني شايفر، عن مباراة حتا في المؤتمر الصحافي: «فريق حتا فريق قوي، وشاهدناه يخسر أمام الجزيرة بصعوبة، ويتعادل مع الشارقة، رغم تقدمه بهدفين، وتقديمه مستويات يثبت من خلالها أن كرة الإمارات والبطولات هنا لا يوجد فيها فريق أقوى من فريق، وأن الجميع بإمكانه الفوز».

    وأضاف شايفر: «الروح المعنوية هي التي تحدد الفائز، لهذا سندخل اللقاء عازمين على الفوز، وقد عاد إلينا لاعبو المنتخب الأولمبي، وهم: خالد العطاس، وخالد الظنحاني، وخالد البلوشي، ومحمد الحمادي، الذين احرزوا بطولة دبي الدولية للمنتخبات الأولمبية، وأنا سعيد بسماع هذه الأخبار الإيجابية».

    في المقابل، قال مدرب حتا، اليوناني كونتيس، إنه يعلم جيداً قوة بني ياس، وأكد في مؤتمر صحافي: «نخوض المباراة من أجل الفوز، وتحقيق النقاط الثلاث، وهو الهدف الوحيد للفريق إذا ما أراد الصعود، لذلك يعلم اللاعبون ما عليهم، خصوصاً أنهم أمام فريق قدم مباريات كبيرة في الدوري».

    حسابات التأهل

    - الشارقة مطالب بالفوز فقط في آخر مباراة له اليوم بدور المجموعات وانتظار نتائج الآخرين.

    - فوز الفجيرة اليوم على الشارقة يؤهله رسمياً إلى الدور الثاني.

    - البطاقة الرابعة قد تنحصر بشكل كبير بين بني ياس وحتا ومرتبطة بنتيجة مباراتهما اليوم.

    - وصول بني ياس إلى ثماني نقاط سيعني اقترابه بشكل كبير من التأهل.

    - مباراة «السماوي» مصيرية لحتا، إذ تعني الخسارة فيها تقريباً فقدانه فرصة الحصول على بطاقة التأهل.

    طباعة