يعمل بالدولة منذ 25 عاماً

    مدلك المنتخب الوطني: اللاعبون يطلبون مني أغنية «شاي كرك لازم تشرب»

    البرازيلي إديمار دا سيلفا. من المصدر

    قال مدلك المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، البرازيلي إديمار دا سيلفا، إنه وقع في حب الإمارات ما جعل الـ25 عاماً التي قضاها في العمل بالدولة، تمضي دون أن يشعر بها كأنها أيام قليلة فقط، لافتاً إلى أنه استطاع بحكم عمله تعلم الكثير من اللغة العربية، ما مكنه من التخاطب مع المسؤولين واللاعبين، بجانب تأليف أغنية قصيرة يحب لاعبو المنتخب سماعها منه خلال تناول الشاي، تقول بعض كلماتها: «شاي كرك لازم تشرب».

    وأكد إديمار، لـ«الإمارات اليوم»، خلال حضوره مباراة البرازيل وكوريا الجنوبية الودية، أول من أمس، أنه طوال السنوات الطويلة التي قضاها في الإمارات، ظل يستمتع بتناول الشاي الكرك، وقال: «أعتقد أنه نوع رائع من الشاي، إنه لذيذ جداً، من خلال عملي بالمنتخبات أعتقد أن الغالبية لا يمكنهم التخلي عنه، وأصبح اللاعبون حينما يزورون العيادة يطلبون مني التغني بأغنية (شاي كرك لازم تشرب)، أنا استمتع بتناول الشاي والغناء أيضاً».

    ويعمل المدلك البرازيلي إديمار دا سيلفا في الدولة منذ ما يقارب الـ25 عاماً، وخلال هذه الفترة الطويلة استطاع أن يحصد عدداً من الألقاب، أبرزها دوري أبطال آسيا عام 2003 مع العين، حينما كان عضواً في الجهاز الفني للمدرب الفرنسي برونو ميتسو، وهي البطولة الخالدة في ذاكرة البرازيلي إديمار، إذ يتحدث عنها دائماً بكل فخر.

    وبجانب دوري أبطال آسيا، حصل المدلك البرازيلي إديمار دا سيلفا، على لقب الدوري أكثر من مرة، ولقب كأس رئيس الدولة، قبل أن ينتقل للعمل باتحاد الكرة مع منتخبات المراحل السنية المختلفة، وصولاً للمنتخب الأول الذي بدأ العمل فيه منذ عامين، ويحلم في الوقت الحالي بالتتويج مع «الأبيض» ببطولة كأس الخليج التي ستبدأ بعد أيام، بينما أكبر أحلامه يتمثل في التأهل لمونديال كأس العالم 2022.

    وأشار إديمار إلى أن التتويج مع العين بلقب دوري أبطال آسيا حدث كبير جداً في حياته، ولا يمكن نسيانه، وقال: «كنت في بداياتي بالدولة ومن الرائع التتويج بمثل هذه البطولة القارية، توجت مع العين بأكثر من لقب ولكن البطولة الآسيوية تختلف، وفي الوقت الحالي أتمنى أن نحصد لقب كأس الخليج، بينما الهدف المستقبلي بكل تأكيد هو التأهل لمونديال 2022».

    لقاء البرازيل وكوريا الجنوبية في الإمارات فرصة ذهبية

    أعرب مدلك المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، البرازيلي إديمار دا سيلفا، عن سعادته باستضافة الإمارات للمباراة الودية بين منتخب بلاده وكوريا الجنوبية، أول من أمس، في أبوظبي، وقال: «لم تتح لي الفرصة، خلال سنوات طويلة، مشاهدة المنتخب البرازيلي على الطبيعة بحكم عملي هنا، أعتقد أنها كانت فرصة ذهبية أن تقام المباراة في الإمارات، الجماهير البرازيلية دائماً متعطشة لمشاهدة (السيليساو)، وأنا محظوظ لأنني أحد هؤلاء الجماهير».

    طباعة