الشارقة والجزيرة والوحدة الأكثر استقراراً

    12 لاعباً أجنبياً مرشحون للرحيل في انتقالات الشتاء

    صورة

    باتت أكثر من 75%، من أندية دوري الخليج العربي، تفكر في إجراء تغييرات بقائمة اللاعبين الأجانب المسجلين في الموسم الحالي، رغم مرور سبع جولات فقط من الدوري، إلا أن 11 نادياً على أقل تقدير من الأندية الـ14، قد تستغني عن 12 لاعباً في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، التي ستبدأ في 7 يناير، وتستمر حتى 3 فبراير المقبلين.

    ويعد فريق الشارقة الأكثر استقراراً بالنسبة للاعبين الأجانب، خصوصاً مع النتائج الرائعة التي حققها «الملك» في بداية الدوري، بفوزه في ست مباريات والتعادل في مباراة واحدة، ليتصدر لائحة الترتيب برصيد 19 نقطة، إذ إن قائمة حامل اللقب تشهد تألقاً لافتاً من اللاعبين الأجانب، بوجود أفضل لاعب أجنبي في النسخة الماضية من الدوري، الإيطالي إيغور كورنادو، والأوزبكي أوتابيك شوكوروف، وثنائي الرأس الأخضر: ريان مينديز وريكاردو غوميز.

    أما الجزيرة والوحدة، فيعدان ضمن الأكثر استقراراً إلى جانب الشارقة، بشأن عدم إجراء تغييرات في اللاعبين الأجانب في «ميركاتو الشتاء» حتى الآن، رغم أن نتائج الفريقين أقل من طموحات إدارتي الناديين، إذ إن «فخر أبوظبي» افتقد خدمات البرازيلي ماركوس كينو والمغربي مراد باتنا لعدد كبير من المباريات بداعي الإصابة، بينما لا توجد نية لتبديل الجنوب إفريقي ثولاني سيريرو أو الصربي ميلوس كوسانوفيتش، والأمر نفسه بالنسبة لـ«العنابي» الذي تضم قائمته الهداف التاريخي للنادي، الأرجنتيني سيباستيان تيغالي، والكوري الجنوب ريم تشانغ، والأوروغوياني سيباستيان ميليسي، والإسباني كارلوس لوبيز (كارليتوس).

    في المقابل، سيكون هناك 12 لاعباً على أقل تقدير مرشحون للرحيل في فترة الانتقالات الشتوية، وفقاً لمردودهم في بداية الموسم، إذ إنه رغم التغييرات التي أجراها شباب الأهلي بالتعاقد مع ثلاثة لاعبين أجانب جدد، والإبقاء على المولدوفي لوفانور هنريكي، فإن اللاعبين الأجانب يعدون «الحلقة الأضعف» في صفوف «فرسان دبي» بالموسم الحالي، خصوصاً بالنسبة للأرجنتيني فيدريكو كارتابيا، الذي شارك في أربع مباريات بالدوري، ولم يحرز أي هدف حتى الآن، بينما يعد البرازيلي ليوناردو دي سوزا الأبرز حتى الآن، وبدرجة أقل السويسري ديفيد مارياني.

    ولا يختلف الوضع بالنسبة لنادي العين، الذي كان الأقوى على مستوى صفقات اللاعبين الأجانب بفترة الانتقالات الصيفية، بالتعاقد مع نجم الوصل البرازيلي كايو كانيدو، الذي غاب عدداً من المباريات بداعي الإصابة، بينما لم يظهر بالمستوى الذي قدمه مع «الفهود»، ويعد التوغولي لابا كودجو والياباني شيوتاني الأبرز في قائمة «الزعيم»، أما الجزائري عبدالرحمن مزيان فمرشح للاستبدال والتعاقد مع صانع ألعاب لتعزيز صفوف الفريق.

    ورغم النتائج الرائعة التي حققها النصر بعد التعاقد مع المدرب الكرواتي كرونوسلاف يوريتش، فإن «العميد» قد ينضم إلى قائمة الأندية التي ترغب في تقوية صفوفها بالنصف الثاني من الموسم، في حال استمرار المردود المتوسط الذي ظهر به التشيلي إستيبان بافيز مع الفريق، وينطبق الأمر نفسه على الوصل الذي قد يعيد قيد البرازيلي رونالدو مينديز بدلاً من الإكوادوري فيرناندو غايبور، الذي غاب عدداً من المباريات بداعي الإصابة.

    وسيكون عجمان الفريق الوحيد الذي تأكد قيامه بالتعاقد مع لاعب أجنبي جديد، بسبب إصابة المالي حامد دومبيا بكسر في القدم، وتأكد غيابه لفترة طويلة، إذ تعمل إدارة «البرتقالي» على التعاقد مع بديل في الفترة المقبلة، وقيده عندما يتم فتح باب الانتقالات، أما بالنسبة للأندية التي تسعى إلى البقاء في الدوري، والتي تحتل المراكز من التاسع وحتى الـ14، فستكون الأبرز ضمن الأندية التي ستعمل على التعاقد مع لاعبين جدد في فترة الانتقالات الشتوية.

    ويتصدر متذيل الترتيب، خورفكان، القائمة بإمكانية الاستغناء عن البرازيلي بيسمارك، الذي لم يحرز سوى هدف واحد، إضافة إلى أن «النسور» لم يحقق أي فوز، وبات موقفه صعباً في المسابقة، كما أن اتحاد كلباء قد يجري تغييراً تكتيكياً، بالاستغناء عن البرازيلي هنريك بوس، والتعاقد مع مهاجم أجنبي.

    ويعد الليبيري ويليام جيبور من أبرز المرشحين لمغادرة دوري الخليج العربي، كونه المهاجم الأجنبي الوحيد في الدوري الذي لم يحرز أي أهداف حتى الآن في المسابقة، كما أن زميله في الفجيرة، العاجي كواسي مارسيال، مرشح للاستبدال في حال استمراره مردوده الضعيف مع «الذئاب»، بينما يعد لاعب الظفرة، المغربي عصام العدوة، ولاعب بني ياس البرازيلي لويس أنطونيو سواريز، ولاعب حتا البرازيلي جوس سانتوس، من الأسماء التي تحيط بها الشكوك، في فترة الانتقالات الشتوية.


    اللاعبون المرشحون للرحيل في «ميركاتو الشتاء»

    شباب الأهلي: فيدريكو كارتابيا.

    العين: عبدالرحمن مزيان.

    النصر: التشيلي إستيبان بافيز.

    عجمان: دومبيا حامد.

    الوصل: فيرناندو غايبور.

    خورفكان: بيسمارك فييرا.

    الظفرة: عصام العدوة.

    الفجيرة: ويليام جيبور،

    وكواسي مارسيال.

    اتحاد كلباء: هنريك بوس.

    حتا: جوس سانتوس.

    بني ياس: لويس أنطونيو سواريز.

    الأجانب «الحلقة الأضعف» في شباب الأهلي بالموسم الحالي.

    العين كان الأقوى في صفقات الأجانب بفترة الانتقالات الصيفية.

    طباعة