بعد التعادل مع كوريا الجنوبية في المباراة الختامية

    «الأولمبي» يستعد لكأس آسيا بحصد لقب بطولة دبي الدولية

    صورة

    توّج، أمس، المنتخب الأولمبي بلقب بطولة كأس دبي الدولية الودية للمنتخبات تحت 23 سنة، بعد أن تعادل مع المنتخب الكوري الجنوبي بهدف لكل منهما، في المباراة التي جمعتهما على استاد شباب الأهلي بالعوير في دبي بختام البطولة التي أقيمت بمشاركة ثمانية منتخبات، هي، إلى جانب الإمارات وكوريا، السعودية والبحرين والعراق، والأردن وسورية أوزبكستان.

    ورفع المنتخب الأولمبي رصيده إلى 10 نقاط في المركز الأول، وحصل على الميداليات الذهبية، مقابل فوز المنتخب الكوري بالمركز الثاني والميداليات الفضية برصيد ثماني نقاط، وتوج الفائزين نائب رئيس اتحاد الكرة، عبدالله ناصر الجنيبي، بحضور العديد من الشخصيات الرياضية.

    وحقق الجهاز الفني للمنتخب، بقيادة المدرب ماسيج سكورزا، الأهم في البطولة من خلال الاطمئنان على جاهزية المنتخب لخوض نهائيات كأس آسيا تحت 23 سنة في تايلاند، بداية العام المقبل، المؤهلة إلى «أولمبياد طوكيو 2020». وكان المنتخب دخل اللقاء بفرصتَي الفوز أو التعادل للفوز باللقب.

    وأنهى المنتخب الشوط الأول متقدماً بهدف نظيف سجله محمد جمعة «بيليه» في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، من ضربة حرة نفذها بذكاء، فيما سجل لاعب المنتخب، حمدان ناصر، بالخطأ في مرماه هدف التعادل لكوريا «47». وحصل لاعب كوريا، كيم ديون، على جائزة أفضل لاعب في البطولة. انطلقت المباراة سريعة من الطرفين، وشكّلت تحركات المنتخب الكوري، لاسيما من خلال سيهون ويونسيون هانغ وويغون جيونغ، خطورة على مرمى الحارس محمد الشامسي، لكن الأخير تصدى لكل المحاولات الكورية.

    في المقابل، حاول الأولمبي، بقيادة «بيليه» وجاسم يعقوب ومحمد راشد الحمادي وزايد العامري، فرض أسلوبه وسيطرته على مجريات اللقاء. وبدا المنتخب الكوري الأفضل والأكثر نشاطاً وحركة في الملعب وتهديداً لمرمى الأولمبي.

    وألغى الحكم، أحمد درويش، بعد أن استعان بالحكم الفيديو، هدفاً للمنتخب الكوري الجنوبي «37» بداعي التسلل. وشهدت الدقائق الأخيرة للشوط الأول تحركات نشطة للأولمبي ترجمها بتسجيل هدف السبق عن طريق «بيليه» في الدقيقة (45+3).

    وأدى انضمام سباعي المنتخب الأول للأولمبي إلى زيادة الفاعلية الهجومية، وهم خليفة الحمادي وجاسم يعقوب ومحمد العطاس، وعبدالله رمضان وزايد العامري وعلي صالح ومحمد شاكر.

    وضغط الكوريون بقوة في الشوط الثاني من أجل العودة إلى أجواء المباراة وتعديل النتيجة، وأسفر الضغط المتواصل عن تسجيل حمدان ناصر بالخطأ في مرماه هدف التعادل للمنتخب الكوري، إثر هجمة سريعة للكوريين على مرمى الأولمبي في الدقيقة «47». وألغى الحكم هدفاً للأبيض، سجله خلفان حسن في الدقيقة 78، بداعي التسلل. وحضر المباراة مدرب بني ياس، الألماني ونفريد شايفر، لمتابعة لاعبيه في صفوف الأولمبي.

    • سجّل هدف المنتخب محمد جمعة «بيليه» في الدقيقة «45+3»، بينما سجل للكوريين حمدان ناصر بالخطأ في مرمى الأولمبي في الدقيقة «47».

    طباعة