رسمياً.. احتراف حارس الشارقة ومهاجم كلباء مع نادي ليغانيس الإسباني

    أعلن مجلس الشارقة الرياضي عن توقيع اتفاقية مع نادي ديبورتيفو ليغانيس الإسباني لكرة القدم، الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى الإسباني (لالايغا)، لاحتراف حارس نادي الشارقة ماجد محسن مصبح (مواليد 1996) عاماً، ومهاجم اتحاد كلباء أحمد عامر النقبي (مواليد 1998).

    وقال المجلس إنه سيعقد مؤتمراً صحافياً، صباح غدٍ، للإعلان رسمياً عن تفاصيل الاتفاقية، ويتحدث فيه الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي، عيسى هلال الحزامي، ورئيس شركة كرة القدم بنادي الشارقة، محسن مصبح، ورئيس شركة اتحاد كلباء لكرة القدم، علي حسن اللوغاني، بحضور اللاعبين ماجد محسن مصبح، وأحمد النقبي.

    وأوضح المجلس أن هناك مؤتمراً صحافياً لتقديم اللاعبين مع ناديهما الجديد في إسبانيا، السبت المقبل، بين شوطى مباراة ليغانيس وبرشلونة، في الجولة الـ14 من الليغا، التي ستقام على ملعب ليغانيس (دي بوتراك البلدي)، في الضاحية الجنوبية للعاصمة الإسبانية مدريد.

    وأكد هلال، في بيان صحافي، أن سعي مجلس الشارقة الرياضي إلى إطلاق مشروع احتراف لاعبين مواطنين من الإمارة الباسمة في دوريات أوروبية، يتماشى مع توجيهات ورؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، راعي الرياضة والرياضيين.

    ولفت إلى أن نجاح المجلس في هذه المبادرة، جاء بفضل السمعة الطيبة لدولة الإمارات، والمكانة العالمية التي يحظى بها سمو حاكم الشارقة، وهذا ما لمسه الجميع بعد زيارة سموه الناجحة - بكل المقاييس - إلى إسبانيا الشهر الماضي.

    مشروع متكامل

    وقال هلال: "يسعى مجلس الشارقة الرياضي، برئاسة الشيخ صقر بن محمد القاسمي، إلى تبني مشروع متكامل لتطوير منظومة الاحتراف، من خلال أفكار خارج الصندوق وبآليات منضبطة لمساعدة لاعبينا وأنديتنا، وتشجيعهم على خوض تجربة الاحتراف الخارجي في الدوريات الأوروبية في سن مبكرة، ما سينعكس إيجاباً على كرة الإمارات، بالإضافة إلى أن نجاح اللاعب الإماراتي بالخارج سيضيف سمعة وقيمة للاعبينا في الأندية التي يحترفون بها، وبالتالي سيكونون سفراء للعبة في الخارج لجذب مزيد من اللاعبين المواطنين، كما أن اللاعب المحترف سيعود محملاً بالخبرات والاحتكاك، التي سيقوم بنقلها إلى زملائه والأجيال المقبلة، سواء أصبح مدرباً أو اتجه للعمل الإداري، فتجربة الاحتراف الخارجي مفيدة بكل المقاييس على مستوى الفرق والمنتخبات الوطنية، بشرط أن تكون تجربة حقيقية وناجحة، وهذا هو هدفنا في مجلس الشارقة الرياضي".

     

    لماذا ليغانيس؟

    أشار الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي إلى أنه سيتم الإعلان في المؤتمر الصحافي، بشكل مفصل، عن الاتفاق. وقال: "من المعروف للجميع أن إسبانيا من الدول المتطورة للغاية في كرة القدم، وقد نجحت بالسنوات الأخيرة في تطوير منظومة الاحتراف، خصوصاً الاهتمام بالناشئين، وإنشاء أكاديميات بمواصفات عالمية جاذبة للمواهب من جميع أنحاء العالم".

    وأضاف "تمكنت إسبانيا ودول أوروبية عدة من تحقيق هذه الطفرة الكبيرة، من خلال سن قوانين وتشريعات مرنة للرياضة بمقومها الاحترافي، ما جعلها بيئة جاذبة للاستثمارات في مجال الرياضة، وفتحت الباب أمام عقد شراكات لتبادل الخبرات، وهذا ما نحاول الاستفادة منه مع نادٍ واعد، مثل ديبورتيفو ليغانيس، الذي يتميز بأنه بيئة رياضية جاذبة، بما يملكه من احترافية عالية وشفافية ووضوح في نظام العمل داخل النادي، بالإضافة لترحيبهم الشديد لبناء علاقات وروابط بيننا تخدم مصالح الطرفين".

    وتابع: "بالتالي نحن مهتمون جداً بتدشين منصة تمثل انطلاقة لمزيد من التعاون في مجال الأكاديميات، وغيرها، نرسخ من خلالها دور الشارقة الريادي في المجال الرياضي، كما هي الحال في مجالات عدة تتفوق فيها إماراتنا الغالية".

    طباعة