حطّم 15 رقماً محلياً وآخر خليجياً في عامين.. ويحلم بالأولمبياد

    سالم غالب.. مشروع بطل أولمبـــي تائه بين الاتحاد والهيئة ووزارة التربية

    سباح الوصل سالم غالب خطف الأضواء وحطّم الأرقام القياسية. من المصدر

    طالب رياضيون ومسؤولون عن السباحة الإماراتية بالاهتمام بسباح نادي الوصل والمنتخب الوطني، سالم غالب، ومنحه الفرصة لإثبات قدرته على المنافسة في المحافل الدولية والعالمية، وإعداده ليصبح بطلاً أولمبياً في المستقبل، مشيرين إلى أن مشكلات عدة تقف في طريق السباح النجم، أبرزها خطة الإعداد التائهة بين اتحاد السباحة والهيئة العامة للرياضة ووزارة التربية والتعليم.

    وقالوا لـ«الإمارات اليوم»، إن «الهيئة ترفض سفر السباح في هذه السن الصغيرة، فيما ترفض وزارة التربية والتعليم معاملة الأبطال بنظام خاص يقلل من عدد ساعاتهم الدراسية، ويعطيهم مرونة في أوقات الامتحانات، وهو ما تسبب في خسارة منتخب الناشئين لجهود سباح متميز، مثل يوسف المطروشي، في بطولة آسيا خلال سبتمبر الماضي، بسبب الامتحانات المدرسية».

    وحطّم سالم غالب في آخر عامين 15 رقماً محلياً، وآخر خليجياً، وحصل على لقب أفضل سباح في فئة 14 سنة بـ«خليجي الكويت» في سبتمبر الماضي، كما يعتبر أول سباح إماراتي يسجل رقماً خليجياً باسمه، إضافة إلى أنه للمرة الأولى يحصل سباح ناشئ إماراتي على لقب أفضل سباح في بطولات الخليج، وكان ذلك في الكويت في سبتمبر الماضي.

    للإطلاع على الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة