البلوشي يسجل أسرع زمن.. وآرون يفوز بفئة الدراجات النارية

    خالد القاسمي بطلاً لرالي باها أبوظبي

    صورة

    فاز بطل الراليات الشيخ خالد القاسمي، بلقب رالي باها أبوظبي الأول، الذي اختتم أمس، بينما أحرز الدراج الجنوب إفريقي المقيم في دبي آرون مير لقب فئة الدراجات النارية.

    أنهى القاسمي مراحل الرالي متقدماً بفارق ست دقائق عن أقرب منافسيه السعودي صالح السيف، على متن سيارة باغي بمقعدين كان إم إكس 3، ورافق القاسمي في مقعد الملاح البريطاني كريس باترسون على متن سيارة فريق أبوظبي للراليات بيجو 2008 داكار.

    وحل في المركز الثالث السائق أندرياس بورغمان، بينما جاء الهولندي كيس كولين رابعاً، وكلاهما على متن سيارتي باغي كان إم، واحتل الإماراتي خالد بالجافلة المركز الخامس على متن سيارة دونبايل ارمادا، وحل محمد النعساني الفائز بلقب فئة تي 2 على متن سيارة نيسان باترول في المركز السادس، وفاز بلقب المجموعة اس أحمد بركات بسيارة نيسان باترول.

    وقال القاسمي في تصريحات صحافية: «لقد كانت المرحلة الأولى صعبة بسبب انطلاقي في الطليعة، وافتتاح المسار أمام جموع السائقين، لكن شعوري أفضل، وكان باستطاعتي الضغط أكثر، لقد فقدت بعض الوقت عندما صعدت خلف إحدى الدراجات النارية في الكثبان الرملية، وغرزت سيارتي في الرمال واضطررت لإفراغ بعض الهواء من إطاراتها، ورغم ذلك فأنا سعيد للعودة إلى ليوا، وتمتعت كثيراً بهذا الرالي». وسجل الدراج آرون مير رابع أسرع زمن في نهاية المرحلة الأخيرة من الرالي (مرحلة تل مرعب)، ومسافتها 105 كم، ليفوز بفارق دقيقة و44 ثانية عن أقرب منافس له الدراج الكويتي محمد جعفر، بدراجة كيه تي إم. وقاد آرون دراجة تدريب فريق هوندا استعداداً للمشاركة في رالي داكار في المملكة العربية السعودية العام المقبل. وأحرز الدراج الإماراتي محمد البلوشي أسرع زمن في المرحلة الثانية ليحتل المركز الثالث للترتيب العام لفئة الدراجات النارية، تلاه في المراكز ديف ماكبرايد المقيم في دبي بدراجة كيه تي إم رابعاً، والإماراتي سلطان البلوشي بدراجة كواساكي خامساً، والكويتي عبدالله الشطي بدراجة كيه تي إم سادساً. وكان المتسابق آرون من بين الدراجين الذين واجهوا مشكلات في الملاحة عند محطة إعادة التزود بالوقود، وقال آرون الذي يعتبر أحد النجوم الصاعدين في الراليات الصحراوية الدولية: «لقد كلفني ذلك دقيقتين، لقد أمضيت يومين مدهشين وتمتعت كثيراً في هذا الحدث الذي شكل حقل تدريب رائع لي، وبصورة خاصة المسار المشابه للمسار الذي سنمر عبره في الأسبوع الثاني من رالي داكار».

    من ناحيته قال دراج كيه تي إم الإماراتي محمد البلوشي: «لقد كانت مغامرة مدهشة عبر تضاريس مذهلة اختارها المنظمون بأنفسهم بعناية فائقة، إنها حقاً أفضل مسارات شاهدتها خلال مسيرتي التي تمتد إلى 21 عاماً في عالم الراليات».


    280 كم مسافة السباق

    أقيم رالي باها أبوظبي تحت رعاية مجلس أبوظبي الرياضي، وبلغت مسافته الإجمالية 280 كم، ويمثل الجولة الخامسة من ست جولات في بطولة الإمارات لراليات الباها 2019، التي ينظمها نادي الإمارات لرياضة السيارات، وشارك في الرالي 44 سائقاً ودراجاً، انطلقوا صباح الجمعة الماضي، من مقر الرالي في تل مرعب الشهير بجوار واحات ليوا.

    طباعة