17 لاعباً يحملون آمال الإمارات في مونديال أصحاب الهمم

    السباق إلى طوكيو 2020 يبدأ من دبي اليوم

    القايد خلال التدريبات الأخيرة تأهباً للمنافسة في مونديال ألعاب القوى لأصحاب الهمم. من المصدر

    يحمل 17 لاعباً ولاعبة الآمال الإماراتية في المنافسة على منصات تتويج كأس العالم لألعاب القوى لأصحاب الهمم، التي تنطلق اليوم، بنادي دبي لأصحاب الهمم والممتدة حتى 17 الجاري، في حدث ينافس على ألقابه 1500 رياضي من 122 دولة.

    وتجمع قائمة المنتخب الوطني في البطولة المؤهلة إلى دورة الألعاب البارالمبية «طوكيو 2020»، بين أصحاب الخبرات والإنجازات على الساحتين العالمية والأولمبية، ونجوم شابة تسعى لوضع بصمتها الأولى في بطولات الكبار نحو تحقيق حلم الوجود في العرس الأولمبي.

    واستعد لاعبو المنتخب لمونديال دبي من خلال معسكرات داخلية وخارجية، بجانب المشاركة الدائمة في البطولات القارية والعالمية، وآخرها دورة الألعاب الخليجية للمرأة، خصوصاً أن قائمة المنتخب تضم تسعة عناصر نسائية.

    من جهته، أكد أمين عام اتحاد أصحاب الهمم، ذبيان المهيري، أن «حظوظ لاعبي الدولة في المنافسة كبيرة على المراكز الأولى وضمان التأهل المباشر إلى أولمبياد طوكيو».

    وقال لـ«الإمارات اليوم»، إن «بطولة دبي هي الأقوى والأضخم بتاريخ بطولات كأس العالم لألعاب القوى لأصحاب الهمم، ليس على صعيد أعداد الرياضيين ومنتخبات الدولة المشاركة فحسب، وإنما في كونها المحطة الأخيرة لنجوم العالم لضمان التأهل إلى دورة الألعاب البارالمبية في طوكيو 2020، وعلى الرغم من قوة المنافسة التي يتوقع أن يواجهها لاعبو الدولة إلا أننا على ثقة بأبناء الإمارات بأنهم على قدر التحدي، خصوصاً أننا نملك نجوماً وضعوا بصمتهم على ذهب بطولات العالم والدورات الأولمبية على حد سواء».

    وتضم قائمة المنتخب نجوماً سطعت إنجازاتهم في البطولات الأولمبية ودورات كأس العالم، بحجم الفتى الذهبي محمد القايد الذي يملك سجلاً حافلاً في مونديال ألعاب القوى منذ سطوع نجمه في مونديال الشباب عام 2007، وأتبعها بحصده لأولى الميداليات الذهبية على صعيد بطولات العالم للكبار في نيوزيلاندا 2011، بالإضافة إلى البطلتين الأولمبيتين سارة السناني ونورة الكتبي المتوّجتين في أولمبياد ريو دي جانيرو في البرازيل 2016.

    9 لاعبات

    تحظى الفتاة الإماراتية بوجودها الدائم في البطولات العالمية الخاصة بأصحاب الهمم، في ظل وجود تسع لاعبات من ضمن قائمة الـ17 رياضياً الذين يمثلون المنتخب في مونديال دبي، مع كل من نورة الكتبي وسارة السناني وسهام الرشيدي وثريا الزعابي ومريم المطروشي وعائشة الخالدي وأنصاف سهيل النعيمي ومريم أحمد الزيودي وذكرى أحمد الكعبي.

    واستعدت فتيات الإمارات للمنافسة على ألقاب دبي والسعي لتحقيق أرقام تؤهلهن بشكل مباشر للعرس الأولمبي طوكيو 2020 من خلال المشاركات المستمرة في البطولات العالمية والإقليمية، ومن تتويجهن سبتمبر الماضي بألقاب غرب آسيا، بتحقيقهن لميدالية ذهبية، عبر فوز عائشة الخالدي بذهبية رمي الرمح، ومريم الزيودي بالمركز الأول في رمي القرص، كما حصلت مريم المطروشي في البطولة ذاتها على فضية القرص ضمن فئتها، ولتتوج اللاعبات سهام الرشيدي وثريا الزعابي وسارة السناني ببرونزية رمي الرمح ضمن فئات تصنيفية مختلفة.

    المشاركة الأولى

    تحفل بطولة دبي بالظهور الأول في مونديال العالم على مستوى الكبار لنجم سباقات المضمار أحمد نواد الذي يسير على خطى البطل العالمي محمد القايد على صعيد سباقات الكراسي المتحركة، بجانب التواجد الأول لذكرى الكعبي التي ستنافس ضمن مسابقتي الصولجان ودفع الجلة بطموح بلوغ العرس الأولمبي، وذلك عقب النتائج الإيجابية التي حققتها ذكرى في مشاركتها، سبتمبر الماضي، مع منتخب الدولة في بطولة غرب آسيا التي أقيمت في الأردن.

    للإطلاع على أبرز إنجازات نجوم المنتخب، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة