«الشاهينية» تفوز بلقب المحليات.. و«شفا نجد» تنتزع بطولة المهجنات

    حمدان بن محمد يشهد «تحديات الثنايا للهجن» في المرموم

    صورة

    شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، تحديات سن الثنايا لهجن أصحاب السمو الشيوخ، لمسافة ستة كيلومترات على ميدان المرموم في دبي، ضمن سباقات المرموم للهجن العربية الأصيلة.

    وحازت «الشاهينية»، المملوكة لمؤسسة هجن الرئاسة، بقيادة المضمر راشد بالسم المنصوري، لقب الشوط الرئيس للثنايا البكار المحليات، بعد أن وصلت خط النهاية بتوقيت 9:22:7 دقائق، بينما تألقت «شفا نجد»، بشعار هجن الأمير فيصل بن أحمد بن عبدالعزيز آل سعود، في الشوط الثاني للثنايا البكار المهجنات، تحت قيادة المضمر محمد هضبان المري، للصدارة بزمن 9:13:5 دقائق.

    في المقابل سجلت هجن العاصفة ظهوراً قوياً من خلال الشوط الثالث المخصص للثنايا الجعدان المحليات، إذ تمكن غياث الهلالي من قيادة «شاهين» إلى الصدارة في توقيت بلغ 9:38:0 دقائق، وقاد المضمر علي جميل الوهيبي هجن الرئاسة للحصول على صدارة الشوط الرابع للثنايا الجعدان المهجنات، بعدما قاد «هملول» إلى المركز الأول بزمن 9:19:8 دقائق.

    من جهة أخرى، شهدت الفترة الصباحية تحديات سن الثنايا لهجن أبناء القبائل ضمن سباقات المرموم، التي ضمت 16 شوطاً لمسافة ثمانية كيلومترات، إذ فازت «غلا»، المملوكة لحمد محمد سهيل العامري، بلقب الشوط الأول المخصص للثنايا البكار المحليات، بوصولها إلى خط النهاية في زمن 12:51:1 دقيقة.

    وحسمت «الظبي» لقب سباق الشوط الثاني للثنايا للبكار المهجنات في زمن 12:50:3 دقيقة، لتهدي مالكها، محمد سلطان سعيد المالكي، المركز الأول، إذ سجلت «الظبي» لقب أفضل توقيت بالشراكة مع «العزرة»، المملوكة لعبدالله خلفان علي الكتبي، بعد فوزها باللقب الخامس للثنايا البكار المحليات مسجلة 12:50:3 دقيقة.

    وكسب «ظبيان»، المملوك لخليفة أحمد السويدي، لقب الثنايا الجعدان المحليات في الشوط الثالث، بعد أن حسم الصدارة في زمن 12:57:2 دقيقة، وسجل «الترس»، المملوك لأحمد علي السبوسي، لقب الشوط الرابع للثنايا الجعدان المحليات، محققاً توقيتاً قدره 12:56:7 دقيقة.

    من جهته، أبدى المدير التنفيذي لنادي دبي لسباقات الهجن، علي سعيد بن سرود، سعادته بحضور وتشريف سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، لسباقات الثنايا لهجن أصحاب السمو الشيوخ في المرموم، موضحاً في تصريحات صحافية: «سموه يهتم بكل كبيرة وصغيرة تخص هذه الرياضة، التي يعد من كبار عشاقها، إذ إن هذا الاهتمام ساعد في تطور سباقات الهجن يوماً بعد يوم، كما أن الدعم اللامحدود الذي يقدمه أصحاب السمو الشيوخ للرياضات التراثية، من خلال السباقات والمهرجانات المستمرة، أسهم في تحقيق الغاية الأسمى، وهي المحافظة على إرث الماضي الغني بالنفائس الثمينة، وتعميقه في أذهان الأجيال المقبلة».

    وتابع: «سباقات الهجن تمثل ماضينا التليد، كما أنها إنجازات الحاضر، وهي طموحات المستقبل، إذ إن لها مكانة خاصة وتقديراً تنفرد به عن غيرها، ما يجعل سباقاتها عيداً خاصاً لملاك الهجن العربية الأصيلة».

    وكشف بن سرود عن تزايد اهتمام السياح برياضة أهل الخليج الأولى، مبيناً أن نادي دبي لسباقات الهجن أصبح من المحطات الرئيسة بالنسبة لأعداد كبيرة من السياح الأجانب القادمين إلى الإمارات، وقال: «نحن في النادي نعمل على تسهيل المهمة بالنسبة لجميع الزوار والسياح، ونمنحهم المجال واسعاً لمتابعة الأشواط منذ البداية وحتى النهاية، كما أننا وفرنا لهم، بدعم كامل من أصحاب السمو الشيوخ، جسوراً ضخمة ومنصات على أعلى مستوى لمتابعة الأشواط منذ الانطلاقة وحتى خط النهاية».

    • حازت «الشاهينية»، المملوكة لمؤسّسة هجن الرئاسة، بقيادة المضمر راشد المنصوري، لقب الشوط الرئيس للثنايا البكار المحليات، بتوقيت 9:22:7 دقائق.

    طباعة