أكد أن البطولة تمثل فرصة أخيرة لنجوم ألعاب القوى

    المهيري: 10 إماراتيين مرشحون لـ «أولمبياد 2020» من بوابة «مونديال أصحاب الهمم»

    صورة

    أكد أمين عام اتحاد الإمارات لأصحاب الهمم، ذبيان المهيري، أن 10 رياضيين على الأقل، من المنتخب المشارك في بطولة العالم لألعاب القوى المقامة بدبي، خلال الفترة من السابع وحتى 17 الجاري، مرشحون للتأهل من بوابة بطولة دبي لأولمبياد طوكيو 2020.

    وقال المهيري، لـ«الإمارات اليوم»، إن «قائمة المنتخب، التي تضم 17 لاعباً ولاعبة، تزخر بالعناصر القادرة على المنافسة في المراكز الأربعة الأولى في كل فئة من المسابقات، والمؤهلة بشكل مباشر للأولمبياد، تبرز منها عناصر سبق وحققت إنجازات في الدورات الأولمبية بحجم محمد القايد وسارة السناني ونورة الكتبي».

    موضحاً: «يعد مونديال دبي الأضخم بتاريخ بطولات كأس العالم من حيث أعداد المشاركين البالغة 1500 رياضي من 123 دولة، ما يجعل المستوى التنافسي غاية في القوة، كون البطولة المحطة الأخيرة المؤهلة لطوكيو 2020، إلا أننا على ثقة بأن رياضيي الدولة قادرون على مواصلة الإنجازات والتألق ببلوغ الدورات الأولمبية، وحصد مزيد من الميداليات بالصورة ذاتها لتألق الثلاثي محمد القايد وسارة السناني ونورة الكتبي، الذين توجوا بميداليات مختلفة في أولمبياد ريو دي جانيرو بالبرازيل عام 2016». وأضاف: «تضم قائمة المنتخب، أيضاً، أسماء بحجم سهام الرشيدي ومريم المطروشي وذكرى أحمد الكعبي، اللواتي يمتلكن بدورهن حظوظاً قوية في المنافسة في بطاقات التأهل لأولمبياد طوكيو 2020، بالإضافة إلى عناصر شابة تسجل ظهورها الأول في مونديال الكبار بحجم أحمد نواد على صعيد سباقات المضمار للكراسي المتحركة، الذي يسير على خطى البطل الذهبي محمد القايد».

    وعن اللمسات الأخيرة للمنتخب قبيل ضربة البداية في كأس العالم دبي - 2019، قال المهيري: «يواصل المنتخب تدريباته المكثفة في معسكره الداخلي، خصوصاً مع عودة اللاعبات اللواتي حققن إنجازات في دورة الألعاب الخليجية للسيدات التي أقيمت أخيراً بالكويت، في تجربة مثلت فرصة إضافية لهن لمواصلة العمل على تطوير الأداء».

    واختتم: «القوة التنافسية التي ستشهدها بطولة دبي ستمثل خير اختبار للاعبي ولاعبات الإمارات ليس على صعيد المنافسة فحسب، بل في التعرف إلى هوية الأبطال الذين سينافسونهم في طوكيو، لكون معظم الدول المشاركة في دبي دفعت بنخبة رياضييها، لضمان المنافسة في بطاقات التأهل للعرس الأولمبي 2020».

    طباعة