استقبل اللجنة المنظمة والفائزين في سباق دلما للمحامل الشراعية بحضور حمدان بن زايد

    محمد بن زايد: المحافظة على التراث وتوريثه للأجيال جزء رئيس من رؤية الدولة

    استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، بحضور سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، اللجنة العليا المنظمة والفائزين في «سباق مهرجان دلما الثالث للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً».

    وهنأ سموه، خلال اللقاء الذي جرى في قصر البحر، الفائزين في هذا السباق التراثي، وحصولهم على المراكز المتقدمة.

    وقال سموه إن «المحافظة على التراث وتوريثه للأجيال المقبلة يمثل جزءاً رئيساً من رؤية الدولة، وأحد أهدافها الاستراتيجية التي تحرص على تحقيقها لتعزيز ارتباط الأجيال الناشئة بتراثها الذي يعد ذاكرة الوطن، وحاضنة أساسية لهويته، بما يحتويه من رياضات وممارسات وفنون وعادات وقيم تجسد هوية الشعب الإماراتي الأصيل عبر مراحل التاريخ».

    من جهته، أعرب الوفد عن جزيل شكره وتقديره للدعم المتواصل الذي تقدمه قيادة الدولة لمختلف الفعاليات التراثية، خصوصاً الرياضات التراثية البحرية، مؤكدين أن هذا الاهتمام والرعاية كان لهما الدور المهم في الحفاظ على الرياضات التراثية واستدامتها، وتعريف جيل الشباب بها.

    حضر اللقاء سمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وسمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، وسمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح. يذكر أن سباق مهرجان دلما الثالث للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً، الذي أقيم برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، نظَّمه نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، بالتعاون مع لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي ومجلس أبوظبي الرياضي، فيما وصلت مسافة السباق إلى 80 ميلاً بحرياً، وكانت بداية انطلاقة المنافسات من جزيرة دلما وصولاً إلى مدينة المرفأ محطة الختام، بمشاركة 120 محملاً شراعياً، فيما بلغ مجموع البحارة المشاركين 3000، وخصص النادي 25 مليون درهم جوائز مالية.


    3000

    بحار و120 محملاً شراعياً شاركوا في سباق مهرجان دلما الثالث للمحامل الشراعية.

    وصلت مسافة السباق إلى 80 ميلاً بحرياً وكانت بداية انطلاقة المنافسات من جزيرة دلما.

    طباعة