يُنظم يوم 18 الجاري تحت شعار «التسامح والسلام في الرياضة»

    بطل الجودو محمد رشوان أول المتحدثين في مؤتمر الإبداع الرياضي الدولي

    رشوان أحرز ميدالية فضية في أولمبياد 1984. أ.ف.ب

    أعلنت الأمانة العامة لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، عن أول المتحدثين في مؤتمر الإبداع الرياضي الدولي، الذي ستنظمه الجائزة، 18 الجاري، في فندق هيلتون الحبتور، تحت شعار «التسامح والسلام في الرياضة»، وهو بطل الجودو المصري العالمي، محمد رشوان، الذي يعد من رموز اللعب النظيف والأخلاق الرياضية العالية في الدورات الأولمبية.

    وأعلنت الأمانة العامة عن توجيه الدعوات للعاملين في القطاع الرياضي عموماً والجامعات، لحضور المؤتمر، كما وجهت دعوة خاصة لاتحاد الإمارات للجودو ولاعبي منتخب الجودو لحضور المؤتمر، ولقاء البطل المصري والتعرف إلى تجربته المميزة التي أدخلته تاريخ الدورات الأولمبية من أوسع أبوابه.

    وجاء اختيار محمد رشوان بعد أن خطف الأضواء ونال احترام العالم، بعد إحرازه فضية أولمبياد لوس أنجلوس عام 1984، عندما فضّل عدم مهاجمة منافسه في النهائي الأولمبي، الياباني ياسوهيرو ياماشيتا، بطل العالم حينها، الذي أصيب في قدمه، وكان هدفاً سهلاً لمن يريد الفوز عليه بالضغط على قدمه المصابة، لكن رشوان تجنب اللعب على قدم منافسه المصابة، وفضل أن يخسر الذهبية بشرف على أن يفوز بالمركز الأول بالاستفادة من آلام منافسه.

    ونال رشوان احترام وتقدير العالم، وأشادت بموقفه النبيل جميع وسائل الأعلام، حيث أصدرت منظمة اليونسكو بياناً أشادت فيه بموقف رشوان، ومنحته ميدالية الروح الرياضية، كما منح جائزة أحسن خلق رياضي في العالم من اللجنة الأولمبية الدولية للعدل، ومقرها فرنسا، وتم تكريمه بوسام الجمهورية في مصر، ونال أيضاً جائزة بيير دي كوبرتان، مؤسس الألعاب الأولمبية الحديثة الدولية، وجاء ضمن أفضل ستة لاعبين في العالم لعام 1984، أما اليابان فمنحته أرفع وسام وهو «وسام الشمس المشرقة».

    واعتزل رشوان اللعبة سنة 1992، ليكون بعدها حكماً دولياً في اللعبة، وعضواً في اللجنة الفنية لاتحاد الجودو المصري، وكانت إنجازاته لاعباً فضية لوس أنجلوس، كما نال ذهبية بطولة إفريقيا، وذهبيات عدة في الألعاب الإفريقية، وألعاب البحر الأبيض المتوسط، وفي بطولة العالم العسكرية، وذهبية بطولة سويسرا، والعديد من الميداليات الفضية والبرونزية في بطولات مختلفة في العديد من دول العالم، و شارك حكماً في ست بطولات عالم ودورتين أولمبيتين، والعديد من البطولات الدولية والإفريقية.

    وكانت لمحمد رشوان مشاركات توعوية مهمة، من خلال إلقاء المحاضرات والندوات الخاصة عن لعبة الجودو، ونشر الروح الرياضية واللعب النظيف بالمدارس والجامعات في مختلف مدن اليابان، وكذلك حضور الندوات الرياضية المختلفة بالنوادي المصرية، ونشر لعبة الجودو وقواعد اللعب النظيف. وزار أيضا المدارس بمراحلها المختلفة بمختلف مدن مصر، لشرح أهمية الرياضة في حياة الأفراد، ودورها في الارتقاء بمستوى الشعوب وتعزيز التعاون في ما بينهم.


    اليابان كرّمت رشوان بوسام «الشمس المشرقة».

    رشوان حظي بإشادة عالمية حين رفض استغلال إصابة الياباني ياماشيتا، في نهائي أولمبياد 1984.

    البطل المصري حصل على العديد من الجوائز العالمية، منها ميدالية الروح الرياضية من «اليونسكو».

    طباعة