يشعر بالسعادة بسبب بدايته الجيدة مع العنابي

    كارليتوس: تسجيل أهداف كثيرة لا يعد أمراً غريباً بالنسبة لي

    كارليتوس (يمين) سجل هدفين في شباك الظفرة. تصوير: نجيب محمد

    أبدى اللاعب الإسباني كارلوس لوبيز (كارليتوس) سعادته بتألقه مع الوحدة في أول ست مباريات من دوري الخليج العربي، وإحرازه خمسة أهداف حتى الآن، موضحاً أنه يرى أن إحرازه أهدافاً كثيرة لا يعد أمراً غريباً بالنسبة إليه، لأن وظيفته إحراز الأهداف، بحكم موقعه مهاجماً.

    وقال لوبيز في تصريحات صحافية، إنه أحرز أهدافاً كثيرة طوال مسيرته مع الأندية السابقة التي لعب في صفوفها، لافتاً إلى أنه يشعر بالسعادة بسبب بدايته بشكل جيد مع «العنابي»، ودخوله سريعاً في أجواء دوري الخليج العربي.

    وأضاف: «عندما ينتقل إلى اللاعب إلى فريق جديد، ودوري لم يسبق له اللعب في أجوائه المختلفة، يعد الأمر صعباً، لذلك توقعت أن الأمر لن يكون سهلاً بالنسبة لي، ولكن في الوقت نفسه نجحت في التأقلم سريعاً، وإحراز الأهداف كما كنت أتمنى».

    وتابع: «جئت إلى الوحدة ولدي العديد من الأهداف التي أرغب في تحقيقها، أهمها حصد الألقاب، لأنني أعلم أنني انتقلت إلى فريق كبير، يسعى دوماً للمنافسة على البطولات، وهو أمر حفزني بالتأكيد على الانضمام إلى صفوف الفريق، ومعرفة حجم التحديات التي تنتظرني».

    ورداً على سؤال حول مردود الفريق في الجولات الست الأولى من دوري الخليج العربي، قال: «لم نبدأ المسابقة بشكل جيد بالخسارة ثلاث مرات في أول أربع جولات، ولكن بالتأكيد تحقيقنا الفوز في آخر مباراتين على عجمان ثم الظفرة، أعاد للاعبين الثقة بأنفسهم، والتوازن بالنسبة إلى الفريق بشكل عام، لأن النتائج السلبية تؤثر في مردودنا في المباريات».

    وزاد بقوله: «نحتاج إلى المزيد من العمل في الفترة المقبلة، الفريق يتدرب بشكل جيد، واللاعبون يبذلون جهداً كبيراً، والجهاز الفني يعمل معنا بكل جد، ونأمل أن نستفيد من الفوز في مباراتين على التوالي، وأن يتحسن الأداء في المباريات المقبلة، حتى يعود العنابي إلى موقعه الطبيعي في لائحة الترتيب».

    أما بالنسبة إلى مشاركته أمام الظفرة في مركز الجناح الأيسر، رغم أن مركزه الأساسي هو اللعب مهاجماً، قال: «سأكون صريحاً، أنا أحب اللعب مهاجماً، وأن أكون موجوداً داخل منطقة الجزاء دوماً، ولكن أحياناً تكون هناك وجهة نظر بالنسبة إلى المدرب في توظيف اللاعبين، وأنا من جانبي أنفذ تعليمات المدرب، ولدي استعداد لألعب في خط الدفاع إذا طلب مني المدرب ذلك».


    خمينيز: لا أشعر بالقلق على تيغالي

    قال مدرب الوحدة، الإسباني مانويل خمينيز، إنه لا يشعر بالقلق بسبب الفرص التي أهدرها اللاعب الأرجنتيني سيباستيان تيغالي، في مباراة «العنابي» أمام الظفرة، مبيناً أن تيغالي بذل جهداً كبيراً، وإهداره الفرص لا يدعو إلى الشعور بالقلق.

    وأوضح في مؤتمر صحافي أنه في مباراة الوحدة أمام عجمان، تألق تيغالي بإحرازه هدفاً وصناعة هدف آخر، بعدما تسبب في حصولنا على ركلة جزاء، بينما في مباراة الفريق أمام الظفرة، تكفل الإسباني كارليتوس بإحراز الأهداف، وقال: «لا يهمني اسم اللاعب الذي يحرز الأهداف، والأهم أن الفريق يحرز أهدافاً تساعده على تحقيق الفوز، وهو الهدف الأساسي بالنسبة لنا في أي مباراة نلعبها».

    رازوفيتش: الوحدة استحق الفوز

    أكد مدرب الظفرة، الصربي فوك رازوفيتش أن الوحدة استحق الفوز على فريقه، مبيناً أن «العنابي» أظهر شخصيته القوية خلال المباراة، لذلك حقق الفوز.

    وقال رازوفيتش في مؤتمر صحافي إن الظفرة خاض المباراة وسط ظروف صعبة، بسبب غياب أربعة لاعبين مؤثرين، لافتاً إلى أن محمد سيف فقط الذي سيغيب لفترة طويلة، إلا أن اللاعبين الآخرين سيعودون في الفترة المقبلة.

    وتحدث عن المباراة قائلاً: «كان من الصعب أن نتأخر بهدفين ونعود في النتيجة، ورغم أننا أحرزنا الهدف الأول، إلا أننا لم نتمكن من صناعة الهجمات، وإحراز هدف التعادل، قبل أن يضيف الوحدة الهدف الثالث، الذي جعل مهمتنا صعبة تماماً».

    طباعة