«الزعيم» يستقبل الجزيرة في القمة 23

    موعد عاطفي بين «عموري الجزراوي» والعيناوية اليوم

    صورة

    تتجه الأنظار في الساعة 8.45 من مساء اليوم نحو استاد هزاع بن زايد الذي يحتضن مواجهة القمة 23 بين العين وضيفه الجزيرة ضمن الجولة السادسة من دوري الخليج العربي لكرة القدم، في مباراة ستكون فيها كل الأنظار متجهة نحو لاعب وسط فريق الجزيرة، الدولي عمر عبدالرحمن (عموري) الذي يواجه فريقه السابق للمرة الأولى في مشواره في «موعد عاطفي».

    ولا يتوقع أن يحصل «عموري» من جماهير العين على الاستقبال الرائع نفسه الذي لطالما وجده في كل مرة تخطو أقدامه على المستطيل الأخضر مرتدياً قميص «الزعيم»، لأن اللاعب يعود هذه المرة بشعار فريق آخر لمواجهتهم، ما يزيد من قلق جماهير أصحاب الأرض لمعرفتهم بقدرات اللاعب وتمريراته الذهبية التي يمكن أن تحول أنصاف المهاجمين لأساطير.

    وكان نادي العين ألغى بصورة رسمية متابعة حسابات اللاعب عمر عبدالرحمن في كل مواقع التواصل الاجتماعي بعد انهيار صفقة عودته إلى صفوف «الزعيم» وانتقاله لصفوف الجزيرة، الذي كان بمثابة صدمة كبيرة للجماهير التي لطالما تغنت باسمه، وأعجبت بتمريراته وهتفت لتسجيله الأهداف في شباك المنافسين الذين تحول فريق العين ليكون أحدهم اليوم بالنسبة للاعب.

    وأمام الخطورة الكبيرة للاعب الوسط الدولي «عموري» فإن مدرب فريق العين سيكون شغله الشاغل في لقاء اليوم الحد من تحركاته قبل التفكير في شن الهجمات على مرمى الحارس علي خصيف.

    وقال المدرب الكرواتي إيفان ليكو في المؤتمر الصحافي قبل المباراة: «كل الاحترام للاعب عمر عبدالرحمن، هو لاعب مميز ويتمتع بمهارات فردية رائعة ولديه شعبية كبيرة، لدينا خطط لإيقافه وبالتأكيد من بينها فرض الرقابة اللصيقة عليه ومحاصرته». ويتوقع أن يلجأ المدرب الكرواتي لتخصيص الياباني تسوكاسا شيوتاني لفرض مراقبة لصيقة للاعب عمر عبدالرحمن في منطقة وسط الملعب، نظراً لغياب لاعب المحور أحمد برمان عن اللقاء بداعي الإصابة، لكن في الوقت نفسه قد تفتح هذه الطريقة ثغرة لمهاجم الجزيرة، المغربي مراد باتنا في الجبهة اليسرى. في المقابل، تتنوع مصادر الخطورة في صفوف فريق الجزيرة، فبجانب وجود «عموري» فإن صانع الألعاب، الدولي خلفان مبارك هو الآخر يتمتع بتمريرات ذهبية، كما أن درجة التفاهم العالية بينه وبين المهاجم الدولي علي مبخوت قد تكون أكبر مهدد لمرمى حارس مرمى فريق العين، الدولي خالد عيسى، كما أن اللاعب المغربي مراد باتنا هو الآخر قادر على إحداث الثغرات في الجبهة اليسرى لدفاع العين.

    للإطلاع على الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

     

     

    طباعة