منتخب الجوجيتسو يقف على نقاط القوة والضعف تأهباً للمونديال

    أكد مدرب المنتخب الوطني للجوجيتسو تحت 18 عاماً، إبراهيم الحوسني، تبنيه استراتيجية تدريب متكاملة تهدف لدراسة واقع أداء لاعبي المنتخب، والوقوف على مواضع القوة والضعف بهدف الارتقاء بمستويات اللاعبين في منافسات بطولة العالم للجوجيتسو، وذلك من خلال العمل مع كل لاعب بشكلٍ فردي.

    ويواصل المنتخب استعداداته لخوض منافسات بطولة العالم للجوجيتسو التي تقام تحت مظلة الاتحاد الدولي للجوجيتسو، وبتنظيم من اتحاد الجوجيتسو في أبوظبي الشهر المقبل على أرض مبادلة أرينا في مدينة زايد الرياضية. ويحرص لاعبو المنتخب على تسجيل حضورٍ متألق في البطولة وتزيبن منصة التتويج بعلم الدولة.

    وقال الحوسني في تصريحات صحافية، إن «منهجية التدريب التي يتبعها تأخذ بعين الاعتبار أعمار اللاعبين، كونهم دون 18 عاماً». وأوضح: «نحرص على التواصل البنّاء مع أولياء أمور اللاعبين، نظراً لدورهم المحوري في بناء شخصية اللاعبين من خلال تحفيزهم وتشجيعهم طوال الوقت، فيما نركز كمدربين على التجهيز البدني والنفسي للاعب، وفي هذا الإطار نعمل على فتح قنوات تواصل نشطة مع ذوي اللاعبين، ونزودهم بتقارير شبه يومية عن أداء أبنائهم وسلوكياتهم في مركز التدريب. بالمقابل، يزودنا الأهالي بمعلومات مهمة تسهّل مهمتنا التدريبية، حيث يساعدوننا على تكوين فهم أوضح عن شخصيات أبنائهم والسبل المثلى للتعامل معهم».

    طباعة