إلغاء هدف لشباب الأهلي واحتساب كرة «العميد».. وطرد ليوناردو

    «ديربي دبي».. نصراوي بقـــرار «الفار»

    صورة

    حسمت تقنية الفيديو مواجهة «ديربي دبي» بين النصر وشباب الأهلي بفوز العميد 1-صفر، للمرة الأولى منذ خمسة مواسم، وذلك بقيادة المدرب الكرواتي كرونسلاف الذي أعاد الفريق إلى طريق الانتصارات، ملحقاً بشباب الأهلي خسارته الأولى في الدوري.

    وأحرز النجم الإسباني نيغريدو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 60، وكاد أن يحرز الهدف الثاني والثالث في مباراة شهدت تدخل تقنية الفيديو «الفار» في ثلاث مناسبات حاسمة، إذ أُلغي هدف شباب الأهلي في الدقيقة 20، واحتسب هدف النصر في الدقيقة 60، فضلاً عن طرد أبرز لاعبي شباب الأهلي ليونادرو في الدقيقة 76 ليتأثر شباب الأهلي كثيراً في ما تبقى من وقت نتيجة الاندفاع الهجومي.

    وسيطر شباب الأهلي على الشوط الأول بالكامل وكان الأكثر استحواذاً، وسيطر على اللعب بنسبة وصلت إلى أكثر من 65٪، كما شهد الشوط الأول هدفاً مُلغى للفريق في أول 20 دقيقة أحرزه المولدوفي لوفانور، ولكن الحكم عاد إلى تقنية الفيديو واحتسب الحالة خطأ على لاعب شباب الأهلي ليوناردو الذي صنع الهدف.

    وبقي النصر في منطقة وسطه مع استمرار السيطرة من جانب شباب الأهلي واستحواذه على الكرة والوصول إلى مرمى أحمد شامبيه، الذي تصدى لأكثر من هجمة خطرة في الشوط الأول، ولم يظهر النصر في الشوط الأول إلا في الدقائق الخمس الأخيرة بالحصول على ركلة ركنية ولكنه لم يستغلها جيداً، وظهر النصر ولاعبوه الأجانب والمواطنون بعيدين تماماً عن مستواهم.

    وفي الشوط الثاني، تحول الأداء ونجح النصر في العودة إلى المباراة قليلاً ومبادلة شباب الأهلي الهجمات والوصول إلى مرمى ماجد ناصر، ومثلما حدث في مباراة الوحدة نجح مدرب النصر الكرواتي كرونسلاف، في تحويل نتيجة المباراة بفضل القراءة الجيدة للمباراة في الشوط الأول، وترك شباب الأهلي الشوط الأول بأكمله ليعود في الشوط الثاني، وينجح في إحراز الهدف الأول في المباراة عن طريق الهداف الإسباني نيغريدو، مستفيداً من خطأ للحارس ماجد ناصر الذي خرج بشكل خاطئ من مرماه ليسدد الهداف الإسباني الكرة بطريقة خلفية مزدوجة في المرمى معلناً عن الهدف الأول، واتجه الحكم إلى تقنية الفيديو مرة أخرى ليتأكد من صحة قراره عقب اعتراض لاعبي شباب الأهلي، ولكنه اعتمد قراره من أول مشاهدة للإعادة ليتقدم النصر في الدقيقة 60.

    وعقب الهدف تحوّل الأداء لمصلحة فريق النصر وازدادت الهجمات نتيجة الاندفاع الهجومي للاعبي شباب الأهلي، وكاد اللاعب الهولندي كواس، أن يحرز الهدف الثاني وتكرّرت أكثر من محاولة، وأوقف الحكم المباراة ليتجه إلى تقنية الفيديو ويعود ليقوم بطرد اللاعب البرازيلي ليوناردو لاعتدائه بالضرب بخشونة على مدافع النصر محمد عايض.

    وشهدت الدقائق المتبقية أكثر من هجمة خطرة للعميد مقابل كرة واحدة لشباب الأهلي أخرجها مدافع النصر محمد عايض، من على خط المرمى، لتنتهي المباراة بفوز النصر بهدف دون مقابل.

    تكريم الطفل محمد قيس

    احتفت رابطة دوري المحترفين بالطفل العراقي محمد قيس، عقب شفائه من مرض السرطان، حيث جعلته يرافق اللاعبين والحكام ويلعب ركلة البداية ويسدد في مرمى ماجد ناصر، محرزاً هدفاً أشعل به مدرجات استاد آل مكتوم.

    طباعة