اختبار صعب لـ«صحوة» العميد ومدربه الجديد كرونسلاف

    النصر في تحدّي «الدفاع والمواجهات السابقة» أمام شباب الأهلي

    شباب الأهلي فاز هذا الموسم في كأس الخليج العربي على النصر. تصوير: أسامة أبوغانم

    يحل اليوم شباب الأهلي ضيفاً ثقيلاً على النصر في قمة الجولة الخامسة من دوري الخليج العربي، على استاد آل مكتوم الساعة التاسعة مساء. وتعتبر المباراة تحدياً خاصاً للنصر الساعي لتحقيق فوزه الثاني على التوالي بقيادة مدربه الجديد الكرواتي كرونسلاف.

    وتفرض المواجهات المباشرة السابقة بين الفريقين، إلى جانب قوة دفاع شباب الأهلي، تحدياً خاصاً للنصر لإثبات صحوته الأخيرة بعد أن كسر سلسلة النتائج المخيبة بفوزه في الجولة الماضية على الوحدة بالثلاثة. وسيجد العميد نفسه في مواجهة صعبة أمام فريق قوي متمرس سبق له أن فاز في مواجهات سابقة كثيرة على النصر، آخرها الموسم الجاري في كأس الخليج العربي 2-صفر.

    في المقابل يشكل الدفاع أيضاً أحد عناصر القوة في شباب الأهلي، الذي لم يتلق سوى هدف واحد فقط في الجولات الأربع السابقة. ويحتل شباب الأهلي المركز الثاني برصيد 10 نقاط، مقابل أربع نقاط للعميد الذي خسر مباراتين وتعادل في أخرى، لكنه عاد على حساب الوحدة في الجولة الماضية.

    وقد لا يكون التعادل نتيجة سيئة للنصر، الذي يهمه بالدرجة الأولى تجنب الهزيمة للحفاظ على معنويات اللاعبين مرتفعة. ويتميز دفاع شباب الأهلي بالقوة، إلى جانب ترابط خط الوسط لديه، وتنوعه في تسديد الأهداف، حيث أحرز 10 أهداف منها سبعة من داخل منطقة الجزاء، وثلاثة من تسديدات خارجية، على عكس النصر الذي أحرز خمسة أهداف، جميعها من داخل منطقة الجزاء، كما يعاني العميد في خط دفاعه، حيث تلقى ستة أهداف في الجولات الأربع الماضية.

    ويعد الهولندي كواس أحد أبرز لاعبي النصر في الفترة السابقة، خصوصاً في لقاء الوحدة، حيث صنع ثلاثة أهداف، كما يمنح فريقه أفضلية في الجهة اليمنى بالنظر لمهارته العالية. في المقابل يبرز في صفوف شباب الأهلي صانع الألعاب البرازيلي ليوناردو، الذي تألق بشكل كبير في لقاء بني ياس، ويعتبر حجر الأساس في صناعة معظم هجمات الفريق.

    للإطلاع على الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

     

    طباعة