أكد أن قضاة الملاعب ظهروا بمستوى جيد في الجولة الأولى

عمر: كنت أفضّل استعانة الحكم بـ «الفار» في حالة خالد عيسى

صورة

أكد رئيس لجنة الحكام السابق في اتحاد كرة القدم محمد عمر، أن الجولة الأولى لدوري الخليج العربي التي اختتمت، أول من أمس، خلت من أي أخطاء تحكيمية مؤثرة في نتائج المباريات، رغم وجود بعض الحالات التحكيمية الجدلية، مشيراً إلى أن قضاة الملاعب أدوا المباريات بدرجة جيد جداً، وتمنى استمرارهم في الأداء التحكيمي نحو الأفضل دائماً خلال الجولة الثانية، معتبراً أن الحالات التحكيمية كان أبرزها مطالبة لاعبو اتحاد كلباء بتوقيع مخالفة بحق حارس مرمى العين خالد عيسى، بحجة ملامسته الكرة بيده خارج منطقة الجزاء، عند الدقيقة 59، مؤكداً أنه رغم اتفاقه مع الحكم أحمد عيسى في قراره، بأن الحالة ليس فيها شيء يستحق المخالفة، كون يد الحارس كانت طبيعية، ولم يكن يسعى إلى الكرة، وإنما الأخيرة هي التي اتجهت إلى يده، إلا أنه كان من الأفضل أن يلجأ إلى الاستعانة بتقنية الحكم الفيديو «الفار» للتأكد أكثر من هذه الحالة، كونها تعد من الحالات الصعبة والجدلية.

وقال محمد عمر لـ«الإمارات اليوم»: «حالة الحارس خالد عيسى تعد من الحالات الدقيقة، كما ذكرت، لذلك فإنه يجب على الحكام في مثل هذه الحالات اللجوء إلى الحكم الفيديو حتى يتأكد الرأي العام من سلامة ودقة قرار الحكم».

ووصف عمر قرار الحكم عمر الجنيبي، الذي قاد مباراة الشارقة وخورفكان بإلغاء هدف للشارقة سجله اللاعب إيغور كورنادو في الدقيقة 94 بالسليم، نظراً لوجود مخالفة، مشيراً إلى صحة قرار حكم مباراة النصر والوصل محمد عبدالله حسن، بإلغاء هدف للنصر سجله لاعب الوصل خميس إسماعيل بالخطأ في مرماه في الدقيقة 95 لوجود تسلل، بعدما تمت الاستعانة بتقنية الفيديو».

وأضاف: «بالنسبة إلى قرار حكم مباراة الجزيرة والظفرة بإشهار البطاقة الحمراء للاعب الظفرة سلطان عبدالعزيز في الدقيقة 67، فإنني اتفق معه في قراره بعد حصول اللاعب على البطاقة الصفراء الثانية، وهو قرار سليم، والطرد مستحق».

وأشار عمر إلى أن الأسبوع الأول للدوري صاحبته أخطاء تحكيمية بسيطة، ما يعطي مؤشراً إيجابياً جيداً بشأن مستوى قضاة الملاعب.

طباعة