مدرب الوحدة يلوم الحظ في الخسارة المفاجئة

بوقرة: غلق المساحات أمام مطر وتيغالي أسهم في فوز الفجيرة

لاعبو الفجيرة يحتفلون مع زميلهم عبدالله الجنيبي بعد هدف الفوز. من المصدر

قال مدرب فريق الفجيرة، الجزائري مجيد بوقرة، إن سعادته تضاعفت بعد الفوز على الوحدة في مستهل دوري الخليج العربي، كونه الأول لـ«الذئاب» على أرضه وبين جمهوره هذا الموسم، إلى جانب أنه أمام فريق كبير مثل العنابي. وكان الفجيرة قد فاجأ الوحدة بالفوز عليه 1-صفر، ليحقق فوزه الأول في الدوري.

وأكد بوقرة في المؤتمر الصحافي بعد المباراة: «اللاعبون نفذوا التوجيهات الفنية بدقة، ومنها إغلاق المساحات أمام إسماعيل مطر، والأرجنتيني تيغالي، وهو ما أسهم في الانتصار»، وتابع: بوقرة في المؤتمر الصحافي بعد المباراة: «كنا نعلم أن اللقاء سيكون صعبا، خصوصاً في خط الوسط لفارق الإمكانات، لذلك لم نكن نمتلك الكرة كثيراً»، وعن استبدال البرازيلي غابريل وامتعاض اللاعب من ذلك، قال: «تغيير خطة اللعب قاد لاستبداله، إضافة إلى أن عطاءه تناقص في الشوط الثاني، خصوصاً أن دور اللاعب المحترف في الفريق يجب أن يكون في صنع الفارق بالمباراة».

في المقابل، قال مدرب الوحدة، الهولندي موريس شتاين، إن الحظ عاند فريقه خلال المباراة، وأكد في المؤتمر الصحافي: «تأثرنا بضياع فرص كثيرة، إلى جانب إصابة حمدان الكمالي في وقت مبكر من المباراة». وأكد أن الفجيرة استفاد من فرصة واحدة سجل منها هدف الفوز.

وأضاف: «الفجيرة قام بعمل كبير جداً، وكان يدافع بقوة، وجميع لاعبيه قاتلوا للحد من الفرص الكثيرة، وتمكن من الفوز لاستثماره فرصة واحدة»، ونفى المدرب أن يكون العنابي قد تأثر سلباً بغياب عبدالله أنور، وقال إنه يثق كلياً بكل اللاعبين من أجل العودة لنغمة الانتصارات في المباريات المقبلة.

• شتاين قال إن الإصابة المبكرة لحمدان الكمالي أثرت سلباً في الوحدة.

طباعة