مهاجم الشارقة: أهدافي في عجمان ستكون حافزاً لي في المباراة

غوميز وليوناردو في تحد خاص أمام «الشباك» في كأس السوبر

صورة

سيكون استاد آل مكتوم بدبي، السبت المقبل، مسرحاً لمواجهة مهمة مرتقبة بين بطل دوري الخليج العربي، الشارقة وبطل كأس رئيس الدولة شباب الأهلي، وذلك على لقب كأس سوبر الخليج العربي.

وستتركز الأنظار في هذه المباراة على مجموعة من الأسماء في أول اختبار قوة لها بالموسم الجديد، خصوصاً على نجمين جديدين، مهاجم الرأس الأخير ريكاردو غوميز من الشارقة، والنجم البرازيلي الهداف ليوناردو في شباب الأهلي، الذي كان لاعبا مميزا مع الوحدة الموسم الماضي.

وسيكون الحوار منصباً بين اللاعبين على الهداف المنتظر في المباراة، فرغم أن ليوناردو لم يلعب إلا بديلا في لقاء النصر بالكأس، لكنه هداف من طينة الكبار، إذ لايزال يتصدر حتى الآن هدافي أبطال آسيا بتسعة أهداف، بعد مشوار مميز مع الوحدة انتهى في دور الـ16، وكذلك سبق له التألق بشكل لافت مع العنابي في مختلف المسابقات المحلية الموسم الماضي، كما سجل سابقاً 10 أهداف في 19 مباراة بقميص الأهلي السعودي.

في المقابل، قدم ريكاردو غوميز نفسه بقوة مع الشارقة بثلاثية في مرمى عجمان في كأس الخليج العربي قبل أيام. وسيكون الرهان الأبرز لـ«الملك» بعد مغادرة هدافه السابق البرازيلي ويلتون سواريز إلى الوصل.

وقال غوميز في تصريحات صحافية إن الـ«هاتريك» الذي سجله في عجمان سيكون دافعاً له لتحقيق لقب السوبر وإسعاد جمهور الشارقة، وتابع: «لا أعرف الكثير عن شباب الأهلي، لكن أعلم أنه فريق جيد». وأضاف: «أحب تسجيل الأهداف، وأهدافي في شباك عجمان ستحفزني أكثر في مباراة لقاء شباب الأهلي».


مارياني: الروح الحالية في شباب الأهلي محفزة على تحقيق الإنجازات

قال لاعب شباب الأهلي، السويسري ديفيد مارياني: «إن الروح الحالية الموجودة بين لاعبي الفريق، وفي النادي بشكل عام، تحفزنا جميعاً على البذل والعطاء وتحقيق الإنجازات».

وأكد في تصريحات صحافية أن «الفريق حتى يحقق الألقاب، منها بطولة كأس السوبر المقبلة، في حاجة إلى دعم كبير من أنصاره»، مشيراً إلى أنه يتوقع حضوراً جماهيرياً كبيراً خلف الفريق في لقائه أمام الشارقة. وزاد بقوله: «سعيد بكوني هنا، الجميع يشجعونني ويسعون إلى مساعدتي على التأقلم مع الأجواء، أشعر بأننا فريق واحد، كل فرد فينا يسعى إلى الهدف ذاته».

طباعة