«الذئاب» يقتنص فوزاً ثميناً من معقل الإمبراطور

    الفجيرة يصدم الوصل بالهزيمة الأولى

    الوصل ظهر بمستوى متواضع أمس أمام الفجيرة. تصوير: أسامة أبوغانم

    حقق الفجيرة مفاجأة كبيرة بفوزه على الوصل بهدف دون ردّ، أمس، في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثانية لكأس الخليج العربي، على استاد الوصل في زعبيل، ليتلقى «الإمبراطور» أول خسارة له، بعدما كان قد بدأ المسابقة بالفوز على حتا، ليتوقف رصيده عند ثلاث نقاط، بينما رفع «الذئاب» رصيده إلى أربع نقاط.

    دفع المدرب الروماني لورينت ريجيكامب بخمسة لاعبين أجانب، هم أربعة برازيليين، فابيو ليما وويلتون سواريز ولوكاس غالفاو وناثان فيليبي، والغاني جورج دووبنغ، إذ كان التغيير الأبرز في التشكيلة هو مشاركة فيليبي للمرة الأولى في وسط الملعب كلاعب ارتكاز إلى جانب خميس إسماعيل، بعدما كان اللاعب البرازيلي شارك في مركز الظهير الأيمن.

    ورغم سيطرة «الإمبراطور» على وسط الملعب، إلا أن الفجيرة كاد أن يتقدم بالهدف الأول، بعدما سدد البرازيلي فيرناندو غابرييل تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها حارس مرمى الوصل، حميد عبدالله وأخرجها إلى ركلة ركنية (5)، بينما لم يهدد «الفهود» مرمى الفجيرة في أول 30 دقيقة.

    في المقابل، أبرز فرصة للوصل في الشوط الأول كانت هجمة وصلت إلى ويلتون سواريز الذي انفراد بالمرمى وراوغ الدفاع ولكنه سدد الكرة بجوار القائم (38)، أما الشوط الثاني شهد بداية قوية من «الإمبراطور» الذي أهدر فرصتين محققتين، في أول دقيقتين، الأولى كانت من هجمة قادها ويلتون سواريز قبل أن يسدد كرة قوية مرت بجوار القائم، وبالطريقة نفسها كاد أن يحرز فابيو ليما الهدف الأول ولكن الكرة مرت بجوار القائم أيضاً.

    وبات الوصل يلعب بستة لاعبين أجانب بعد نزول الغاني بشير الحسن بدلاً من علي عبدالله، قبل أن يخرج البرازيلي ناثان وينزل بدلاً منه سالم العزيزي، بينما أهدر سواريز مجدداً فرصة لا تضيع، بعدما تلقى تمريرة رائعة من ناصر نور، ولكن اللاعب البرازيلي سدد الكرة في يد الحارس عبدالله التميمي.

    من جهته، أحرز «الذئاب» الهدف الأول (69) من هجمة مرتدة وصلت إلى سالم سيف الذي انفرد بالمرمى، وسدد الكرة قبل أن يصل إليها حارس الوصل حميد عبدالله، ورغم ضغط «الإمبراطور» في آخر 10 دقائق، ولكن حافظ الفجيرة على النتيجة ليحقق الفوز الأول له في المسابقة.

    طباعة