على رأسها القيمة الكبيرة لبطولة دبي الدولية

القرقاوي يناقش تطور السلة العربية مع الرئيس الجديد للاتحاد الدولي

القرقاوي خلال لقائه المالي هامان نيانغ. من المصدر

التقى رئيس الاتحادين العربي والإماراتي لكرة السلة، اللواء إسماعيل القرقاوي، أول من أمس، الرئيس الجديد للاتحاد الدولي (فيبا) المالي هامان نيانغ، وذلك على هامش الجمعية العمومية للاتحاد الدولي، المقامة حالياً في جمهورية الصين.

وحرص القرقاوي على تقديم التهنئة لنظيره نيانغ، على رئاسته للاتحاد الدولي في الدورة الانتخابية الجديدة، متمنياً له التوفيق في تحقيق قفزة نوعية ونجاحات جديدة لكرة السلة العالمية، وتنفيذ البرامج والبطولات التي تعزز هذا الجانب.

وناقش القرقاوي خلال لقائه الرئيس الجديد لـ«فيبا» التطور الملحوظ لبطولات السلة العربية، وكذلك أبرز الدور الفاعل لبطولة دبي الدولية لكرة السلة، التي تقام سنوياً وتستقطب أبرز مدارس كرة السلة في القارتين الآسيوية والإفريقية، بجانب دورها السابق في استقطاب كبرى منتخبات القارة الأوروبية، مشيراً إلى أن استمرار هذا الحدث الدولي للمرة الـ30 على التوالي يضع سلة دبي كأعرق وأكثر البطولات استمرارية على صعيد القارة الآسيوية.

وقال القرقاوي في تصريحات صحافية: اللقاء كان مثمراً، في تقارب وجهات النظر على صعيد دور وأهمية مواصلة الجهود المتعلقة بتطوير اللعبة.

وأضاف: ناقشنا مع نيانغ، التطور الملحوظ في النشاط العربي، خصوصاً بعد أن أشاد الرئيس الجديد للاتحاد الدولي بالجهود المبذولة من قبل الاتحاد العربي، والمتعلقة بتنفيذ برامجه وبطولاته في مواعيدها، بجانب إقامة دورات تحت إشراف نخبة من المحاضرين الدوليين، والمتعلقة بالمدربين والحكام والإحصاء، وانتهاءً بتنظيم البطولات الخاصة بالمراحل السنية، وبالإضافة إلى البطولات النسائية التي تلقى اهتماماً خاصاً لدى الاتحاد الدولي.

ومثل وفد الإمارات في عمومية «فيبا» اللواء إسماعيل القرقاوي، وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي عبدالله الأنصاري، ونائب رئيس الاتحاد الإماراتي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي عبداللطيف الفردان، والمدير التنفيذي لاتحاد الإمارات الدكتور منير بن الحبيب.

طباعة