ضمن مهرجان منصور بن زايد للخيول العربية

11 خيلاً تتسابق على كأس الوثبة في مضمار غلين

يواصل مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة فعالياته، حيث يُقام فجر اليوم بمضمار غلين فعاليات الجولة الثالثة من سلسلة سباقات كأس الوثبة ستاليونز في مملكة بلجيكا، تماشياً مع استراتيجية المهرجان وتنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بهدف دعم صغار الملاك والمربين في معظم دول العالم وتحفيزهم لزيادة الاهتمام بالخيل العربي، بالتزامن مع عام التسامح، وبشعار (عالم واحد ست قارات أبوظبي العاصمة).

ويشهد مضمار غلين سباق كأس مزرعة الوثبة ستاليونز المخصص للخيول العربية الأصيلة في سن ثلاث سنوات فما فوق، لمسافة 2100 متر والبالغ إجمالي جوائزه المالية 5000 يورو، وينتظر أن يأتي السباق حافلاً بالإثارة والتكافؤ نسبة لتقارب مستوى المشاركين.

ويشارك في السباق 11 خيلاً في هذا المضمار العريق، ويتصدر القائمة «إماراتي» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وبإشراف جيمس اوين، وينطلق ابن «السعودي» من البوابة (11).

وأبرز المتحدين الجواد البلجيكي «سومان» لفان دير هارست وبإشراف المالك نفسه وبقيادة ستيف هيلين، وينطلق ابن «مجد العرب» من البوابة (7).

وهناك الجواد الهولندي «بليترس باكو» لكارنتز فان دوك وبإشراف تو تروست، وينطلق ابن «مرهب» من البوابة (5)، و«داكار دو لاردوس» لفيليب منير وبإشراف أي اس ألارد، وبقيادة سار فيرمش، وينطلق ابن دو امبرور من البوابة (4).

وينافس أيضاً الفرس «جاماس دا» لبيتر ديكرس وبإشراف المالك نفسه وبقيادة أي انجلس، وتنطلق ابنة «البحر» من البوابة (10)، و«ميسي» لكيرسميكر فيديو، وبإشراف جالي جيرني، وبقيادة جانيت مارلين، وينطلق ابن «داحس» من البوابة (2).

وهناك «زيجي دا» لجوهان فيرستربين، وبإشراف المالك نفسه وبقيادة كريست دهنيس، وينطلق ابن البحر من البوابة (8)، و«رامسيد» لجيريكو بوجارتس، وبإشراف المالك نفسه وبقيادة جوري بوجارتس، وينطلق ابن «البحر» من البوابة (6).

وتنافس من المهرات في سن ثلاث سنوات «جميلا» لبيتر ديكنس وبإشراف المالك نفسه وبقيادة آنا فان دين تروست، وتنطلق من البوابة (1)، و«بايتا» ليوهان فريستربين، وبقيادة اميلي جودمان، وتنطلق ابنة «هلال الزمان» من البوابة (3).

وتكمل القائمة «شابا» لفريستربين وبقيادة فيرهاستريت، وتنطلق ابنة «هلال الزمان» من البوابة (9).

وتقدمت نيللي فليبوت رئيس جمعية الخيول العربية الأصيلة في بلجيكا، بشكر القائمين على المهرجان على المجهود الرائع في دعم سباقات الخيول العربية الأصيلة، والدليل أن السباق اجتذب 11 خيلاً من جميع أنحاء أوروبا، وهذا رقم جيد لسباقات الوثبة ستاليونز.

ويدعم المهرجان دائرة أبوظبي للسياحة والثقافة، ومجلس أبوظبي الرياضي والشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق الشريك الأساسي، والأرشيف الوطني الشريك الرسمي، و«طيران الإمارات» الناقل الرسمي، وبالتعاون مع هيئة الإمارات لسباق الخيل، والاتحاد الدولي لخيول السباق العربية «إفهار»، وجمعية الخيول العربية الأصيلة، ووزارة الخارجية والهيئة العامة للرياضة، ومجالس الشباب.

ويرعى المهرجان شركة أيادي والمسعود للسيارات – نيسان - وبلوم، والوثبة ستاليونز والوثبة سنتر، وأريج الأميرات، ونادي صقاري الإمارات، ونادي أبوظبي للصقارين، ومدرسة محمد بن زايد للصقارة وفراسة الصحراء، وشركة العواني، وعمير بن يوسف للسفريات، وقناة ياس، وريسنج بوست، وباريس تيرف، ومزرعة العوير والبحايص، وأريج الأميرات، والاتحاد النسائي العام، والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، ولجنة الإمارات للرياضة النسائية، والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، والمعرض الدولي للصيد والفروسية 2019، وشركة نيرفانا للسياحة والسفر، ونادي أبوظبي للفروسية، ومنتجع اننتارا وسبا، وفيولا.


6 جولات

تُعد مملكة بلجيكا واحدة من الدول الأوروبية التي تهتم بسباقات الخيول العربية، وخصص المهرجان ست جولات لسباق الوثبة ستاليونز موزعة بين مضامير وارجيم وغلين.

طباعة