المحطة قبل الأخيرة إلى «طوكيو 2020»

كأس العالم للرماية تنطلق في لاهتي اليوم

نجم منتخب الرماية حمد بن مجرن. من المصدر

تنطلق صباح اليوم منافسات بطولة كأس العالم لرماية الأطباق المؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020»، في مدينة لاهتي الفنلندية، والتي يشارك فيها 487 رامياً ورامية يمثلون 66 دولة.

ويشهد اليوم الافتتاحي منافسات بطولة رماية الأطباق من الحفرة «التراب» التي يشارك فيها المنتخب الوطني بثلاثة رماة هم: حمد بن مجرن الكندي، وسيف مانع الشامسي، وخالد سعيد الكعبي، والتي تستمر على غير العادة لثلاثة أيام بدلاً من يومين، وتختتم السبت المقبل لتستكمل بقية منافسات البطولة «الاسكيت والزوجي المختلط».

وتُعد البطولة الحالية المحطة الأخيرة المؤهلة للأولمبياد بالنسبة لكثير من رماة العالم، بينما تمثل المحطة قبل الأخيرة لرماة آسيا وإفريقيا، ومن بينهم رماة المنتخب حيث تتبقى بطولة آسيا في نوفمبر وبطولة إفريقيا في سبتمبر.

وعلى الرغم من تأهل نحو 54 رامياً ورامية إلى أولمبياد طوكيو 2020 حتى الآن، بينهم 28 في «التراب» و26 في «الاسكيت» مناصفة بين الرجال والسيدات، إلا أن هناك عدداً من البطاقات التي يضعها الرماة نصب أعينهم للظفر بإحداها، والوصول الى طوكيو التي تمثل أكبر تظاهرة رياضية في العالم وتُعد حلم كل الرياضيين.

ويشير الخبراء الى أن ميادين لاهتي من الأصعب على صعيد العالم بسبب زوايا الاطلاق وسرعة الأطباق وطبيعة الطقس ونظام البطولة الحالية الذي يقتضي بأن يرمي كل رامٍ اليوم جولتين أي 50 طبقاً ويرمي يوم غدٍ جولة واحدة 25 طبقاً ثم جولتين أي 50 طبقاً يوم السبت، بالإضافة الى النهائيات التي يتأهل لها أفضل ستة رماة رقمياً.

طباعة