13 لاعباً يمثلون منتخب أصحاب الهمم في مونديال «قوى الشباب»

وصلت بعثة المنتخب الوطني لأصحاب الهمم إلى مدينة نوتويل السويسرية بمعنويات عالية، استعداداً للمشاركة في بطولة العالم لألعاب القوى للشباب، التي تنطلق في الفترة من الأول إلى الخامس من الشهر الجاري في مسابقات ألعاب القوى. وبدأ المنتخب الوطني مرانه الأول استعداداً لخوض غمار المنافسة بروح عالية، ويسود التفاؤل بعثة أصحاب الهمم لتحقيق إنجاز جديد.

وتشارك الإمارات في هذه التظاهرة العالمية بوفد قوامه 24 عضواً، حيث يشارك المنتخب في منافسات ألعاب القوى (مضمار وميدان) بعدد 13 لاعباً ولاعبة يتمثلون في: عبدالله يونس الغافري، وذكره أحمد الكعبي، وأحمد جاسم نواد، وحميد جاسم البلوشي، وعلي حسين عباس، وشيخة عبدالعزيز سلطان، وشمة عبدالعزيز سلطان، وخليفة حسن السويدي، ومحمد أحمد الشحي، وعبدالعزيز الكندي، وسعود عبدالعزيز محمد، وعلي عبدالله شريف، ومحمد خليفة المزروعي، إضافة إلى الجهازين الإداري والفني. وأكد مدير البعثة الأمين العام باتحاد الإمارات لرياضة أصحاب الهمم، ذيبان سالم المهيري، على أهمية هذا المحفل العالمي للشباب، من خلال اكتشاف أبطال المستقبل لمنتخباتنا الوطنية، وتسليمهم الراية في المستقبل، والتعرف إلى المنافسين في كل فئة، لتكون النظرة الاستراتيجية واضحة، ليصبحوا نواه تعتمد عليها منتخباتنا البارالمبية الوطنية، وإعدادهم للألعاب البارالمبية. وقال إن التدريبات بدأت وتسير بشكل منتظم منذ وصول البعثة أمس استعداداً لانطلاق المنافسات، وكلنا أمل لاعتلاء منصات التتويج، ورفع علم الدولة بكل فخر في هذا المحفل العالمي للشباب، وأن أبطالنا عودونا دائماً على النتائج المشرفة، بغية رسم صورة طيبة عن رياضة أصحاب الهمم بالإمارات في بطولة العالم للشباب، مشيراً إلى أن روح الإصرار والعزيمة التي يمتلكها فرسان الإرادة تبشر بنتائج جيدة، وذكر أن وجود أبطال العالم للشباب سيسهم بشكل كبير في صقل أبطالنا، وإكسابهم خبرات جديدة، متمنياً أن تحقق هذه المشاركة جميع أهدافها المنشودة.

طباعة