الزيودي: ماجد ناصر وغابرييل نفيا وجود تلاعب في المباراة

8 شكاوى من نادي الإمارات بسبب «غمزة»

صورة

كشف عضو لجنة الانضباط في اتحاد كرة القدم، المتحدث الرسمي، المستشار حمدان الزيودي، عن أن عدد الشكاوى التي تقدم بها نادي الإمارات في قضية «الغمزة»، وطالب من خلالها بالتحقيق بعملية تلاعب بنتيجة مباراة فريقي شباب الأهلي والفجيرة، ضمن الجولة الأخيرة لدوري الخليج العربي، وصلت إلى ثماني شكاوى بعدما قدم النادي شكوى رسمية في هذا الخصوص ضد الناديين، وكذلك ضد حارس مرمى شباب الأهلي، ولاعب الفجيرة البرازيلي فيرناندو غابرييل.

وقال في تصريحات صحافية، عقب اجتماع لجنة الانضباط الذي عقده أول من أمس، للبت في القضية، إن «النادي تقدم، أخيراً، بطلب مستعجل بتثبيته بشكل احتياطي ضمن فرق دوري الخليج العربي لحين البت في القضية، وفي المقابل هبوط نادي الفجيرة إلى دوري الهواة بجانب ضم كل من حكم المباراة أحمد عيسى محمد، ولاعب شباب الأهلي لوفانور إلى قائمة المشكو ضدهم في هذه القضية بداعي تعمده ارتكاب ركلة جزاء».

وأضاف «نادي الإمارات قدم، أيضاً، خمسة أشرطة فيديو، وصفها بأنها مستندات تثبت وجود عملية تلاعب بالمباراة، ولجنة الانضباط قررت تأجيل البت في هذه الطلبات الجديدة التي تقدم بها نادي الإمارات إلى جلستها المقبلة، المقررة 19 الجاري، للفصل فيها».

وأوضح حمدان الزيودي «بالنسبة للطلب المستعجل، الذي تقدم به نادي الإمارات إلى اللجنة بتثبيته احتياطياً في دوري الخليج العربي وهبوط نادي الفجيرة إلى دوري الدرجة الأولى، فقد تم تاجيله ليصدر به قرار مع موضوع الشكوى التي تقدم بها نادي الإمارات بشأن وجود تلاعب بمباراة شباب الأهلي والفجيرة ضمن الجولة الأخيرة في دوري الخليج العربي».

وكان نادي الإمارات طالب في الشكوى الأولى، التي تقدم بها، باعتبار نادي الفجيرة خاسراً نتيجة المباراة 3-صفر، وتوقيع عقوبة انضباطية بحق كل من نادي شباب الأهلي والحارس ماجد ناصر ولاعب الفجيرة فيرناندو غابرييل.

وأكمل الزيودي: «نادي الإمارات قدم إلى اللجنة أيضاً خمسة فيديوهات تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي من بينها إلى جانب ما يعرف بفيديو الغمزة، فيديو آخر بشأن ركلة الجزاء التي صدها ماجد ناصر، وفيديو إلغاء الحكم هدفين لشباب الأهلي، بالإضافة إلى فيديو آخر بشأن ركلة الجزاء التي صدها ماجد ناصر ومقارنتها بالركلة التي سددها فيرناندو غابرييل وسجل منها هدفاً، وكذلك فيديو ضد لاعب شباب الأهلي، على اعتبار أنه تعمد ارتكاب ركلة جزاء».

وشدد حمدان الزيودي على أن لجنة الانضباط لن تقبل بعد الساعة الثانية عشرة، ظهر الأحد المقبل، أي طلبات جديدة في هذا الخصوص، حتى صدور الحكم رسمياً في هذه القضية الأربعاء المقبل.

ورداً على سؤال بشأن الإفادات التي أدلى بها كل من ماجد ناصر وفيرناندو غابرييل، أمام لجنة الانضباط بخصوص اتهامهما بالتلاعب قبل تنفيذ الأخير ركلة الجزاء مثار الشكوى أن كلاً من ماجد وفيرناندو نفيا صحة التهمة الموجهة ضدهما، بعدما استمعت لجنة الانضباط إلى إفاداتهما كل على حدة خلال الجلسة.

وكانت لجنة الانضباط قد قررت، خلال اجتماعها أول من أمس، بمقر الاتحاد في دبي برئاسة المستشار سعيد الحوطي، الذي استمر لأكثر من خمس ساعات، تأجيل الحكم في الشكوى المقدمة من نادي الإمارات إلى جلستها المقبلة المقررة 19 الجاري، ومنح الأطراف المعنية مهلة أخيرة حتى الساعة الـ12 ظهر الأحد المقبل، لتقديم مذكراتها النهائية في هذه القضية.

وبخصوص وجود محامية من العنصر النسائي، ضمن فريق المحامين الذي تقدم به نادي الإمارات للترافع عنه في هذه القضية، وضم أيضاً المحامي الإماراتي صالح العبيدلي، أكد حمدان الزيودي أن اللجنة اعتمدت المحامية الإسبانية روزاليا أورتيغا للترافع عن نادي الإمارات خلال الجلسة، بعدما تأكدت من وجود توكيل رسمي يخول لها حضور الجلسة، مشيراً إلى أن جلسة الترافع من قبل المحامية روزاليا كانت أشبه بتعليقات واستفسارات بخصوص الواقعة التي حدثت في المباراة، من خلال شريط الفيديو الذي استعرضته اللجنة خلال جلستها.

ووصف الزيودي جلسة لجنة الانضباط، للبت في هذه القضية، بأنها محكمة رياضية في ثوب مدني.


الشكاوى الـ 8

1- شكوى ضد نادي الفجيرة واعتباره خاسراً نتيجة المباراة.

2- معاقبة حارس مرمى شباب الأهلي ماجد ناصر.

3- معاقبة لاعب الفجيرة فيرناندو غابرييل.

4- توقيع عقوبة انضباطية بحق نادي شباب الأهلي.

5- تثبيت نادي الإمارات احتياطياً بدوري المحترفين.

6- هبوط الفجيرة إلى دوري الهواة.

7- أداء الحكم أحمد عيسى.

8- ضم لاعب شباب الأهلي لوفانور إلى قائمة المشكو ضدهم.

الحكم الرسمي في القضية يصدر الأربعاء المقبل.

طباعة