علي مبخوت: إنجازات الفريق أهم من الألقاب الشخصية

مهاجم فريق الجزيرة علي مبخوت. الإمارات اليوم

أكد مهاجم فريق الجزيرة والمنتخب الوطني علي مبخوت، أن الأولوية القصوى بالنسبة له ستبقى دائماً تحقيق الإنجازات للنادي، لكن في حال تمكنه من انتزاع لقب الهداف التاريخي الأول للدوري الإماراتي فسيمثل فوزه باللقب لحظة فخر له وللجزيرة.

وشهد موسم 2018-2019 وصول نجم فريق الجزيرة الدولي علي مبخوت إلى قائمة أصحاب الأرقام القياسية بوصوله إلى 133 هدفاً، ليقترب من تحطيم الرقم المسجل باسم نجم المنتخب الوطني ونادي الوصل السابق فهد خميس، الهداف التاريخي للدوري الإماراتي وصاحب الرقم القياسي برصيد 165 هدفاً، فيماأكد مبخوت أن الإشادة يجب أن تكون للإنجازات التي يحققها الفريق ككل قبل أن تكون للأهداف التي يسجلها على الصعيد الشخصي.

وقال علي مبخوت في تصريحات للموقع الرسمي للنادي: «كمهاجم ضمن الفريق أشعر بسعادة كبيرة لتسجيل كل هذه الأهداف، لكن هذه الإنجازات بالنسبة لي تحتل مرتبة ثانوية لأن هدفي الأساسي هو مساعدة الجزيرة وبكل قوتي لتحقيق المزيد من الإنجازات، وسأكون سعيداً بالتأكيد إذا ما تمكنت من تحطيم الرقم القياسي».

وأضاف: «أعمل على تفادي الضغط على نفسي لكي أحطم الرقم القياسي، وعلى الرغم من رغبتي في بلوغ القمة فإن ذلك ليس الهدف الوحيد الذي أسعى لتحقيقه، لأن هدفي الأول هو التركيز على تحقيق النجاح لجميع زملائي والفريق ككل».

وأشاد مبخوت بروح اللعب التي يظهرها فريقه خلال المباريات وبتكاتف اللاعبين داخل الملعب.

وركز مبخوت على طموح الجزيرة المستمر للمنافسة في كل البطولات في الموسم المقبل، وقال: «لدينا فريق قوي يلعب بحماس، وجميعهم لاعبون يتمتعون بخبرات كبيرة، كما أننا نملك نخبة من المواهب الشابة التي سيكون لها دور بارز في النجاحات التي سيحققها الجزيرة».

طباعة