الزيودي: اللجنة ستستمع إلى إفادات الأطراف المعنية

ماجد ناصر وفيرناندو أمام «الانضباط» اليوم بسبب واقعة الفيديو

صورة

تبحث لجنة الانضباط في اتحاد كرة القدم، خلال اجتماعها، اليوم، بمقر الاتحاد في دبي، برئاسة المستشار سعيد الحوطي، في الشكوى المقدمة من نادي الإمارات ضد ناديي شباب الأهلي والفجيرة، وحارس مرمى شباب الأهلي ماجد ناصر، ولاعب الفجيرة المحترف البرازيلي فيرناندو غابرييل، بشأن واقعة شريط الفيديو الذي تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد مباراة شباب الأهلي والفجيرة ضمن الجولة الأخيرة لدوري الخليج العربي، إذ سيمثل أمام اللجنة كلّ من ماجد ناصر وفيرناندو للاستماع إلى إفاداتها، بشأن الشكوى المقدمة ضد كل منهما في هذا الخصوص، وكذلك الاستماع إلى إفادات ممثلي ناديي شباب الأهلي والفجيرة في هذه القضية.

وتعد هذه الجلسة الثانية للنظر في القضية، بعدما قررت لجنة الانضباط خلال جلستها الأولى التي عقدت يوم 28 مايو الماضي، استدعاء الأطراف المعنية في هذه الشكوى للاستماع إلى أقوالها، علماً أن لجنة الانضباط كانت قد طلبت من لجنة دوري المحترفين مدها بشريط الفيديو الخاص بالمباراة لمشاهدتها خلال جلسة اليوم.

وقال عضو لجنة الانضباط المتحدث الرسمي، حمدان رشود الزيودي، لـ«الإمارات اليوم»: «سيمثل أمام لجنة الانضباط اليوم كلّ من حارس مرمى شباب الأهلي ماجد ناصر، ولاعب الفجيرة فيرناندو، للاستماع إلى أقوال كل منهما في الدعوى المقدمة ضده وفقاً للشكوى الرسمية المقدمة من نادي الإمارات».

وكانت مباراة شباب الأهلي والفجيرة ضمن الجولة الأخيرة لدوري الخليج العربي قد انتهت بفوز الفجيرة 3-1، وضمن بذلك البقاء، ضمن فرق دوري الخليج العربي، بعدما كان مهدداً بالهبوط إلى دوري الدرجة الأولى، في حين تسببت خسارة فريق الإمارات أمام فريق الشارقة في الجولة الأخيرة للدوري في هبوطه رسمياً إلى دوري الدرجة الأولى.

وأثارت قضية شريط الفيديو بشأن الغمزة التي صدرت من قبل لاعب الفجيرة فيرناندو إلى حارس مرمى شباب الأهلي ماجد ناصر، قبل تسديده ركلة الجزاء التي احتسبت لمصلحة الفجيرة، جدلاً واسعاً في الأوساط الرياضية.

وأضاف حمدان الزيودي: «لجنة الانضباط كانت قد قررت تأجيل البت في شكوى نادي الإمارات إلى جلسة اليوم، للاستماع إلى أقوال جميع الأطراف المعنية، سواء نادي شباب الأهلي أو نادي الفجيرة، وكذلك نادي الإمارات صاحب الشكوى».

واعتبر نادي الإمارات في الشكوى الرسمية التي تقدم بها إلى لجنة الانضباط وفقاً للزيودي، أن هناك تواطؤاً بين فريقي شباب الأهلي والفجيرة، مستنداً في شكواه إلى لائحة الانضباط، وكذلك لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم في هذا الخصوص، مطالباً باعتبار فريق الفجيرة خاسراً المباراة بنتيجة 3-صفر، وتوقيع عقوبة انضباطية على شركة نادي شباب الأهلي لكرة القدم، وكذلك على اللاعبين ماجد ناصر وفيرناندو.

ورداً على سؤال عما إذا كانت لجنة الانضباط ستعلن قرارها في هذه القضية خلال جلستها المقررة اليوم، أوضح حمدان الزيودي: «في تقديري أنه بنسبة 70 إلى 80% فإن القرار في هذه القضية لن يصدر اليوم، نظراً لكون لجنة الانضباط بحاجة إلى مزيد من الوقت لجمع كل التفاصيل المتعلقة بالقضية، وستخصص جلسة اليوم للاستماع لأقوال الأطراف المعنية التي وردت أسماؤها في الشكوى المقدمة من نادي الإمارات، فضلاً عن مشاهدة شريط الفيديو الخاص بالمباراة، واللقطة مثار الشكوى، وبعدها ستصدر اللجنة قرارها وفقاً للمستندات التي أمامها».

وكان لاعب الفجيرة، البرازيلي فيرناندو غابرييل، أكد لـ«الإمارات اليوم» أنه لم يكن هناك أي اتفاق بينه وبين حارس مرمى شباب الأهلي، ماجد ناصر، على عدم تصدي الأخير لركلة الجزاء التي سددها غابرييل في مباراة الفريقين، موضحاً أن الحركة التي قام بها تعد طبيعية، وتحدث كثيراً بين اللاعبين في مواجهة حراس المرمى خلال تسديد ركلات الجزاء.

طباعة