بالفيديو والصور: الشارقة يحسم لقب الدوري بصعقة كهربائية

صورة

حسم الشارقة رسميا لقب الدوري بعدما رفع رصيده الى 56 نقطة دون انتظار لمباراته في الجولة الأخيرة أمام فريق الإمارات بفوزه الثمين على ضيفه الوحدة 3-2خلال المباراة التي أقيمت اليوم الأربعاء على استاد خالد بن محمد بمنطقة الحزانة في الشارقة  دوري الخليج والعربي بعد انتظار 

ويعد هذا اللقب الأول للشارقة بعد إنتظار دام نحو 23 عاما والأول له بعدما تم دمجه  في كيان واحد مع نادي الشعب سابقا.

وفاجأ الشارقة ضيفه الوحدة بالهجوم الضاغط والسريع من جميع أطراف الملعب واستبسل لاعبو الشارقة في المحافظة على تقدمهم في المباراة رغم محاولات الوحدة المستميتة في عرقلة الشارقة 

وكرر الشارقة سيناريو فوزه على الوحدة الذي تجمد رصيده" 43" في الدور الأول.

وكان شباب الأهلي ينتظر هدية من الوحدة بعرقلة الشارقة ليدخل منافسا للقب لكن مساعيه باءت بالفشل

واستحق الشارقة الفوز باللقب بعدما فاز في 16 مباراة وتعادل في 8 فيما خسر في مباراة واحدة فقط أمام الوصل في الجولة 24.

وبدت جماهير الشارقة التي خرجت في مسيرات فرح كبيرة تجوب شوارع الإمارة. سعيدة بالإنجاز التاريخي الذي حققه فريقها.

ويعد هذا اللقب الأول للشارقة في عهد دوري المحترفين والسادس له في الدوري الإماراتي، إذ سبق أن فاز باللقب في 74 و87   و89 و94 و96 

جاءت المباراة التي شهدت حضورا جماهيريا كبيرا بلغ مشجعا 5068، منذ بدايتها مثيرة وقوية من الطرفين 

بدأ إصرار الشارقة واضحا في تحقيق الفوز على الوحدة ولعب ثلاثي الشارقة إيغور كورنادو وويلتون سواريز وريان منديز والحارس عادل الحوسني والمدرب عبد العزيز العنبري دورا كبيرا في الفوز الثمين الذي حققه الشارقة.

واحتشدت جماهير الشارقة بكثافة في المدرجات وساندت فريقها بقوة، 

سجل للشارقة المحترف البرازيلي إيغور كورنادو" 29" و57" وويلتون سواريز" 46" وللوحدة ليوناردو " 40 " والأرجنتيني سيبستينا تيغالي " 76"

استهل الوحدة المباراة بمحاولات هجومية سريعة على جبهة الشارقة بقيادة إسماعيل مطر والمحترف الارجنتيني سيبستيان تيغالي لكن دفاع الشارقة ومن خلفه الحارس عادل الحوسني تصدى لها.

واستعاد الشارقة صاحب الأرض والجمهور زمام المبادرة وأهدر لاعبه عمر جمعة فرصة لا تعوض وهو في مواجهة حارس الوحدة محمد الشامسي في الدقيقة السادسة لانطلاقة المباراة.

وتلقى لاعب الشارقة ريان منيديز أول بطاقة صفراء في المباراة في الدقيقة التاسعة.

حاول الشارقة تنظيم صفوفه وقاد هجومه بقيادة البرازيلي إيغور كورنادو ومواطنه ويلتون سواريز ولاعب الرأس الأخضر ريان منديز اختراق دفاع الوحدة والوصول الى شباكه.

سدد لاعب الوحدة إسماعيل مطر كرة قوية مرت جوار مرمى الشارقة “25" وفي المقابل أهدر إيغور فرصة ذهبية للشارقة وهو في مواجهة المرمى" 28". 

نجح إيغور في وضع فريقه الشارقة في المقدمة بتسجيله الهدف الأول " 29" من تسديدة راسية محكمة في المرمى من كرة عرضية لعبها عمر جمعة بذكاء من هجمة سريعة ومنظمة للشارقة.

زاد من إثارة المباراة تمكن لاعب الوحدة ليوناردو من إعادة فريقه الى أجواء المباراة بتسجيله هدف " 40” مستغلا كرة هيأها زميله المحترف الكوري الجنوبي شانغ ريم.
مع بداية الشوط الثاني سجل البرازيلي ويلتون سواريز الهدف الثاني للشارقة" 46" من تمريرة إيغور أمام المرمى.

بدأ الشارقة أكثر خطورة في الشوط الثاني وسيطر على مجريات اللعب مستغلا تراجعا الوحدة.

فاجأ الوحدة مضيفه الشارقة بتسجيله للهدف الثاني عن طريق تيغالي" 76" مستفيدا من كرة سريعة أمام مرمى الحارس عادل الحوسني.

 

 

طباعة