أكد أنها بعثت رسالة مهمة للعالم قبل استضافة مونديال الفتيات

المتوكل: «ند الشبا» أهم شريك للاتحاد الدولي للمبارزة في نـشــر اللعــبـة

صورة

أكد رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الدولي للمبارزة، د.محمد المتوكل، أن دورة ند الشبا أصبحت شريكاً مهماً للاتحاد الدولي، نظراً لتأثيرها القوى في نشر اللعبة، خصوصاً في المنطقة العربية والآسيوية.

وقال في تصريحات صحافية: «وجودي في دورة ند الشبا للإشراف على لجنة حكام المبارزة، هو تأكيد قوي من الاتحاد الدولي على دعمه دورة ند الشبا، بعدما نجحت خلال ثلاث سنوات أن تفرض وجودها على الساحة العالمية، وتكون وجهة مؤثرة في استقطاب أفضل لاعبي ولاعبات العالم للمشاركة فيها».

وأضاف: «لم أكن أتوقع أن تستقطب الدورة كل هذه الأعداد من اللاعبين واللاعبات الدوليين، نظراً لتقارب موعدها مع انطلاق التصفيات في معظم قارات العالم لأولمبياد طوكيو 2020، ولكني فوجئت بوجود أكثر من 250 لاعباً ولاعبة هنا في دبي، وهذا أمر يؤكد أن (ناس) أصبحت مؤثرة، وتتمتع بشعبية كبيرة بين اللاعبين واللاعبات».

وأسرد: «ستمثل النسخة القادمة التحدي الأكبر للجنة المنظمة، والتي ستأتي في توقيت يستعد فيه المبارزون للمشاركة في الأولمبياد، وهو ما يُحتم على المنظمين أن يتحركوا قبل وقت كاف من انطلاق الدورة، في مخاطبة المشاركين لترتيب برامجهم قبل المشاركة في المعترك الأولمبي الكبير».

وحول تقيمه المستوى الفني للبطولة بعد ثلاث سنوات من انطلاقتها، قال المتوكل: «المستوى يتطور من نسخة إلى أخرى، وهذا راجع إلى عوامل عدة، أبرزها التنظيم المثالي للدورة، ووجود بساط مُطابق للمواصفات العالمية، ما يجعل الأبطال العالميين يخوضون المواجهات دون الخوف من الإصابة، إضافة إلى الجوائز المالية الكبيرة التي يضعها الأبطال العالميون في حساباتهم عند المشاركة، لكن أبرز ما شد انتباهي وجود نخبة من الحكام العالميين في منافسات المبارزة من أمثال العراقي، علاء الراوي، المصنف الأول على مستوى حكام العالم، والكويتي راشد الشمالي، والبحريني محمد القطان، بالإضافة إلى الحكام المواطنين، وهو ما جعل البطولة تنجح على كل الصعد».

وذكر: «الأهم بالنسبة لنا في الاتحاد الدولي للمبارزة أن دورة ند الشبا بعثت برسالة تأكيد على قدرة الإمارات على تنظيم بطولة العالم للفتيات، والتي ستنطلق في دبي الجمعة المقبل، وتستمر على مدار ثلاثة أيام، وبالنسبة لي على المستوى الشخصي لم يساروني أدني شكوك في النجاح التنظيمي لكأس العالم، لأنني عشت في الإمارات نحو 12 عاماً، وأعرف جيداً قيمة استضافة مثل هذه الأحداث، والتفاف كل المسؤولين الرياضيين لإنجاح مثل هذه التظاهرات».

سيف والعنود أبطال «المحليين» في المبارزة

خلال تتويج بطلات المبارزة. من المصدر

اختتمت منافسات بطولة المبارزة، التي أقيمت ضمن منافسات النسخة السابعة لدورة ند الشبا الرياضية، أول من أمس، والتي شهدت فوز لاعب المنتخب الوطني سيف أحمد علي، بالمركز الأول، في منافسات الفئة المحلي، لسلاح «الآيبيه»، وجاء محمد المازمي في المركز الثاني، وحل خليفة الزرعوني ثالثاً.

وفي منافسات للسيدات للسلاح ذاته، حققت العنود مبروك المركز الأول، وجاءت في المركز الثاني شوق بلال، وأشواق المصعبي في المركز الثالث، بينما حقق الكويتي عبدالعزيز الشطي المركز الأول في مسابقة سلاح «الآيبيه» لفئة الرجال الدولية، وجاء الليبي خالد بوهديمة، في المركز الثاني، وخلفه الإيراني طاهر عاشوري.

في المقابل نال الهولندي دانيال جيكون المركز الأول في فئة سلاح الشيش «الفلوريه» الرجال الدولي، وحصل على المركز الثاني المصري علاء أبوالقاسم، بينما جاء في المركز الثالث الكويتي عبدالعزيز الشطي.

وعلى صعيد فئة السيدات لسلاح «الآيبيه» الدولية، حققت المصرية ناردين بطرس المركز الأول، وجاءت بالمركز الثاني الهولندية كيلي بوني، والمصرية شرويت علي في المرتبة الثالثة.

طباعة