«الزعيم» يسعى لـ «ردّ الاعتبار» وإلحاق الهزيمة الأولى بـ «الملك»

الشارقة يأمل ملامسة الدرع اليوم.. والعين يبحث عن كبريائه

الشارقة فاز ذهاباً على ملعب العين 2-1. تصوير: أسامة أبوغانم

يخوض فريق الشارقة، في الساعة الثامنة والنصف مساء اليوم، على ملعبه باستاد خالد بن محمد بالحزانة، مواجهة من العيار الثقيل أمام ضيفه فريق العين، ضمن الجولة 21 لدوري الخليج العربي، إذ يبحث الشارقة المتصدر لترتيب فرق المسابقة حتى الآن، عن الفوز، ورفع رصيده إلى 53 نقطة، وتوسيع الفارق مع أقرب منافسيه على الصدارة، خصوصاً شباب الأهلي والجزيرة، والاقتراب أكثر من معانقة الدرع، في حين يسعى العين لرد اعتباره أمام الشارقة الفائز عليه ذهاباً 2-1، واستعادة كبرياء حامل لقب الدوري، بعد التراجع الكبير في نتائجه خلال الجولات الماضية، بعد أن تعرض لهزيمتين ثقيلتين من الجزيرة 5-1، وعجمان 4-صفر في الجولتين 19 و20، ما أبعده بشكل كبير عن دائرة المنافسة، كما يرغب في أن يكون أول من يلحق بالملك الهزيمة الأولى هذا الموسم.

ورغم صعوبة المواجهة، إلا أن الشارقة يأمل استغلال الظروف الصعبة التي يمر بها العين، وتأكيد فوزه السابق عليه في الجولة الثامنة. ويتطلع لتكون مباراة العين بوابة عبوره، ومواصلة مسيرته بنجاح، وتحقيق حلم طال انتظاره، وصولاً إلى معانقة الدرع، بعد انتظار دام نحو 23 عاماً، منذ آخر لقب في 1996.

ويعوّل الشارقة كثيراً في هذه المواجهة على قوته الهجومية الضاربة، ممثلة في البرازيلي ويلتون سواريز، الذي غاب عن التسجيل في الفترة الأخيرة، إلى جانب زميله إيغور كورنادو، المتألق، وأحد أسباب الفوز المهم على بني ياس في الجولة الماضية.

في المقابل، يمر العين بظروف صعبة، بعد خسارته ست نقاط في مباراتيه السابقتين، وتراجع ترتيبه إلى المركز الرابع بـ 38 نقطة، وبات الفارق بينه وبين الشارقة 12 نقطة، ويأمل تصحيح مساره عبر بوابة الملك، والعودة من ملعب الحزانة غانماً نقاط المباراة، ومصالحة جماهيره الغاضبة من الإخفاقات الأخيرة للفريق.

من جهته، وصف مدرب الشارقة، عبدالعزيز العنبري، في تصريحات صحافية، المواجهة مع العين، بالصعبة، محذراً لاعبيه من أن ينخدعوا بنتائج الزعيم السلبية، معتبراً أن شخصية العين تكون حاضرة في المواجهات الكبيرة.

للإطلاع على تصريحات نجمان وتشكيلة الفريقين، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة