«الإمبراطور» يأمل استعادة الانتصارات في «أبطال آسيا»

3 مشكلات تؤرق الوصل أمام ذوب آهن

يخوض الوصل مواجهة صعبة عندما يستضيف ذوب آهن الإيراني، في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الأولى في دوري أبطال آسيا، الساعة 7:40 على استاد الوصل في زعبيل، إذ يواجه «الإمبراطور» ثلاث مشكلات، أبرزها غياب البرازيلي فابيو ليما، بينما سيكون أكبر ما يؤرق مدرب «الفهود»، الروماني لورينت ريجيكامب، هو تراجع مستوى الدفاع وحارس المرمى، وأخيراً غياب الجمهور عن مساندة الفريق.

وحصل ليما على البطاقة الحمراء في مباراة الوصل مع الزوراء العراقي في الجولة الثانية، وقرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إيقاف اللاعب البرازيلي مباراتين، بسبب عقوبة الطرد المباشر، بينما لا يعد غياب هداف الوصل في آخر خمسة مواسم، أبرز مشكلات «الإمبراطور»، ولكن سيكون تراجع أداء الفريق على مستوى الدفاع هو العنصر الأهم الذي يعمل ريجيكامب على حله.

وشهدت آخر أربع مباريات خاضها الوصل دخول مرماه 20 هدفاً، بالخسارة أمام الزوراء بخماسية نظيفة، وأمام شباب الأهلي بخمسة أهداف مقابل هدف في نصف نهائي كأس رئيس الدولة، وأخيراً في «الديربي» في الدوري أمام النصر بأربعة أهداف مقابل هدفين، بينما دخل مرمى «الأصفر» هدف من الظفرة في المباراة التي فاز بها الوصل بهدفين في الدوري.

ويسعى الوصل إلى تحسين نتائجه، وتجاوز الخسارة الأكبر في تاريخ مشاركاته في دوري أبطال آسيا، في الجولة الثانية أمام الزوراء العراقي بخمسة أهداف دون رد، إذ لن يكون أمام «الإمبراطور» غير تحقيق الفوز اليوم، حتى يحتفظ بحظوظه في التأهل إلى دور الـ16، خصوصاً أن الوصل سيلتقي مجدداً مع ذوب آهن في الجولة الرابعة بمدينة أصفهان الإيرانية في 23 الجاري، ويجب على «الأصفر» أن يستغل خوض المباراة على أرضه ووسط جمهوره، حتى يستمر في المنافسة على المركزين الأول والثاني.

من جهة أخرى، سيكون استمرار غياب الجمهور الوصلاوي عن مساندة «الفهود» من العوامل التي ستؤثر سلباً في مردود اللاعبين، خصوصاً أن الجمهور كان من أهم أسباب فوز الوصل في الجولة الأولى على النصر السعودي، بينما ظهر تأثير غياب الجمهور في «الديربي»، وخسارة «الأصفر» برباعية أمام النصر.

وقد يضطر الروماني ريجيكامب إلى الدفع بأجنبي واحد فقط أمام ذوب آهن، هو البرازيلي كايو كانيدو، في حال عدم اكتمال جاهزية البرازيلي رونالدو مينديز، الذي غاب عن المباريات الماضية بداعي الإصابة.

في المقابل، لن يكون ذوب آهن نداً سهلاً، خصوصاً أن الفريق يشترك في صدارة المجموعة الأولى مع الزوراء العراقي، ورغم البداية الضعيفة للفريق الإيراني بالتعادل في الجولة الأولى على أرضه مع الزوراء دون أهداف، ولكن ذوب آهن حقق فوزاً مهماً خارج أرضه في الجولة الثانية على النصر السعودي، ويعتمد الفريق على مجموعة من اللاعبين المميزين، أبرزهم النيجيري أوساغونا كرستيان.


20

هدفاً استقبلتها شباك الوصل في آخر 4 مباريات بمختلف المسابقات.

تراجع أداء دفاع الوصل أبرز ما يؤرق الجهاز الفني بقيادة ريجيكامب.

جمهور الوصل كان من أهم أسباب فوز «الإمبراطور» على النصر السعودي.

طباعة