ينطلق غداً ويشهد إقامة 378 شوطاً تضمّ 44 رمزاً

    296 سيارة جوائز الفائزين في مهرجان «ختامي المرموم للهجن»

    علي بن سرود وعبدالله فرج وعبدالرحمن أمين خلال المؤتمر الصحافي أمس في نادي دبي للهجن. تصوير: أسامة أبوغانم

    أعلن نادي دبي لسباقات الهجن عن تفاصيل مهرجان المرموم التراثي 2019، الذي يقام بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ومتابعة ورعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، ومتابعة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة رئيس مجلس إدارة نادي دبي لسباقات الهجن، إذ سينطلق المهرجان بعد غد ويستمر حتى 18 الجاري.

    وكشف النادي في مؤتمر صحافي، أمس، بحضور المدير التنفيذي لنادي دبي لسباقات الهجن، علي سعيد بن سرود، ومدير إدارة التسويق والفعاليات وعلاقات الشركاء بنادي دبي لسباقات الهجن، عبدالله أحمد الفلاسي، ومدير قنوات دبي الرياضية، عبدالرحمن أمين، عن إقامة 378 شوطاً على مدار المهرجان، تضم 44 رمزاً، بينما سيتنافس المشاركون للحصول على 296 سيارة مقدمة جوائز في المهرجان.

    من جهته، أكد علي سعيد بن سرود اكتمال التحضيرات والترتيبات الخاصة بالمهرجان، موضحاً: «نتوقع أن يشهد مهرجان ختامي المرموم تنافساً كبيراً بين أهل الهجن العربية الأصيلة، بحثاً عن حصد الناموس والإنجاز في ختام الموسم»، مضيفاً: «يأتي المهرجان في ختام موسم ساخن من مواسم سباقات الهجن، لذا أتوقع أن يكون المستوى من خلاله أكثر من متميز، ويشهد تنافساً مثيراً بين الشعارات المختلفة التي نعلم تماماً أنها أكملت تحضيراتها لهذا المحفل الذي يعتبر الأكبر من حيث عدد الأشواط والجوائز المرصودة، ومن حيث عدد الهجن التي تم تسجيلها رسمياً للمشاركة».

    وعن جائزة بيرق الناموس، قال: «هذه الجائزة أسهمت بدرجة كبيرة في زيادة التنافس في عالم سباقات الهجن، لذا وجب علينا أن نتقدم بالشكر الجزيل لصاحب هذه الفكرة الرائعة، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، الذي كما يعلم الجميع أحد أكبر الداعمين لرياضة الآباء والأجداد، علماً أن سموه سيحضر ملتقى بيرق الناموس، الذي سيقام الاثنين المقبل، وسيتم من خلال الملتقى مناقشة الكثير من التفاصيل الخاصة بالبيرق مع المشاركين».

    وقال المدير التنفيذي لنادي دبي لسباقات الهجن، إن تسليم بيرق الناموس والدروع سيكون عبر احتفال كبير يقام بعد اعتماد النتائج النهائية، في أعقاب ظهور نتائج الفحص الخاص بالهجن، مبيناً: «لدينا نظام متبع منذ سنوات في عملية فحص العينات الخاصة بالمطايا المشاركة في السباقات، للتأكد من خلوها من المواد المحظورة دولياً، وذلك عبر مختبر خاص بمستشفى الجمال».

    وقال بن سرود في ختام حديثه إن كل محبي وعشاق رياضة الآباء والأجداد في غاية السعادة للاهتمام الكبير الذي يجدوه من أصحاب السمو الشيوخ، وتابع: «لم يقصروا على الإطلاق، وظلوا على الدوام داعمين ومتابعين لكل التفاصيل الخاصة بهذه الرياضة، وبالتأكيد ذلك يشعرنا بالفخر، وهو سبب أساسي للتطور الذي تشهده سباقات الهجن التي تحظى بمتابعة لا مثيل لها من جانب الجماهير والعشاق والمتابعين في كل مكان».


    3 سيارات جوائز للجمهور

    أكد مدير إدارة التسويق والفعاليات وعلاقات الشركاء بنادي دبي لسباقات الهجن، عبدالله أحمد فرج الفلاسي، أن الفعاليات التي ستقام في قرية المرموم التراثية شهدت إضافة العديد من الفعاليات الجديدة، التي تتناسب مع الإقبال الكبير الذي حظيت به القرية من جانب السياح الأجانب والزوار، من المواطنين وأبناء دول مجلس التعاون الخليجي والوافدين المقيمين بالدولة والزوار، لافتاً إلى أنه سيتم السحب على ثلاث سيارات للجمهور الذي يحضر المهرجان.

    وقال: «تسعى القرية للتعريف بالتراث الإماراتي والخليجي والعربي والإفريقي والهندي، من خلال الكثير من الفعاليات التي جرى التحضير لها بدقة واهتمام، وبصورة تلبي تطلعات القاعدة الكثيفة، وذلك من خلال عروض الفرق الشعبية والتراثية، مثل فرقة الحربية والفرقة الهندية والفرقة الإفريقية وفرقة النهامين وفرقة المديمة، كما ستشهد قرية المرموم التراثية إقامة عدد من عروض فرقة اورنينا العالمية، من بينها عرض عام التسامح، كما ستقام عروض الحياة البحرية (اللبخ والقرقور) والفرقة اليمنية».

    جائزة بيرق الناموس أسهمت في زيادة التنافس في سباقات الهجن.

    طباعة