أكّد أن أجانب دوري الخليج العربي أفضل من الدوري السعودي

فيرنانديز: هدفي في أرسنال أهم لحظة في مسيرتي

فيرنانديز: النصر يتعامل معي بشكل رائع واحترافي. من المصدر

أكّد لاعب النصر، التشيلي روني فيرنانديز، أنه لن ينسى طول حياته الهدف الذي أحرزه مع «العميد» في المباراة الودية أمام أرسنال الإنجليزي، في افتتاح استاد آل مكتوم، الأسبوع الماضي، التي انتهت بفوز «المدفعجية» بثلاثة أهداف مقابل هدفين، مشدداً على أن هدفه في مرمى أرسنال يعد أهم لحظة في مسيرته مع كرة القدم.

وقال فيرنانديز لإذاعة «إيه دي إن» التشيلية، إنه يشكر نادي النصر على التعاقد معه خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية، قادماً من الفيحاء السعودي، موضحاً: «أشكر النصر على التعاقد معي، خصوصاً أن (العميد) جعلني أعيش لحظة تاريخية، هي اللعب أمام أرسنال الإنجليزي، إلى جانب احرازي هدفاً في مرمى (المدفعجية)، وهي اللحظة التي أعتبرها الأهم في مسيرتي، وأغلى هدف أحرزته في حياتي».

وأضاف: «لقد كانت مباراة تاريخية، رغم أنها لقاء ودي، لكنها في حدث مهم بالنسبة لنادي النصر، وهو افتتاح الملعب الجديد لـ(الأزرق)، استاد آل مكتوم، ولاشك أن اللعب أمام فريق يعد من أفضل الأندية في العالم، مثل أرسنال، حافز لأي لاعب لأن يقدم كل ما لديه، بينما أن يحرز اللاعب هدفاً في المباراة، فذلك يعد أمراً رائعاً لا يمكن نسيانه».

وتابع: «قدمنا مباراة قوية أمام أرسنال، وتقدمنا بالهدف الأول، والمباراة بصفة عامة كانت ممتعة، وأرى أن الهدف الذي أحرزته هو أقل شيء من الممكن أن أقدمه لإدارة نادي النصر، حتى أشكرها على التعاقد معي».

وأشاد اللاعب التشيلي بتعامل نادي النصر معه، وقال: «صراحة النادي يتعامل معي بشكل رائع واحترافي، وأنا سعيد بوجودي هنا، وأتمنى أن أظهر بمستوى جيد في مسابقة الدوري، وأن أساعد الفريق على تحسين النتائج».

وأشار إلى أنه كانت لديه الرغبة في اللعب في دوري الخليج العربي، وقال: «لقد كانت لدي فكرة عن الدوري الإماراتي، وكنت أتمنى أن ألعب هنا، ولكن نادي الفيحاء اشترط أن أقوم بتجديد عقدي، حتى أنتقل إلى النصر، وبالفعل جددت عقدي، وجئت إلى هنا على سبيل الإعارة».

ورداً على سؤال حول النتائج التي حققها النصر في الموسم الحالي، قال: «الفريق يلعب بشكل جيد في أغلب المباريات، لكننا نعاني غياب التوفيق بشكل كبير، إذ إنه عندما تتكرر النتائج السلبية يصبح الفريق بحاجة إلى تحقيق الفوز في مباراة، حتى يستعيد اللاعبون الثقة بأنفسهم».

وعن الفارق بين تجربته في الدوري السعودي مع نادي الفيحاء، والفترة التي لعبها في دوري الخليج العربي، قال: «المنافسة في الدوري السعودي أقوى بشكل كبير، وقد يكون ذلك بسبب عدد اللاعبين الأجانب في كل فريق، الذي يصل إلى ثمانية لاعبين، بينما في دوري الخليج العربي يضم كل فريق ثلاثة لاعبين أجانب، إلى جانب لاعب آسيوي، ورغم ذلك أرى أن جودة اللاعبين الأجانب هنا أفضل من الدوري السعودي، وعلى سبيل المثال في النصر، هناك الإسباني ألفارو نيغريدو والبرازيلي سيرجيو دوترا، وهما لاعبان كبيران، ويشكلان إضافة قوية للعميد».

وختم لاعب النصر تصريحاته بالحديث عن أمنيته بالانضمام إلى منتخب تشيلي، وقال: «أحلم باختياري للعب مع منتخب تشيلي في كوبا أميركا 2019، رغم صعوبة ذلك بسبب عدم لعبي في الدوريات الأوروبية، ولكن من جانبي سأقدم كل ما لدي، وأتمنى أن أظهر بشكل جيد في المقام الأول مع نادي النصر».

طباعة