القاسمي يطمح إلى تحقيق البداية القوية

نخبة السائقين في العالم في تحدي رالي أبوظبي الصحراوي اليوم

خالد القاسمي يشارك في الرالي برفقة ملاحه الفرنسي إكسافيير بانسيري. من المصدر

تشهد أبوظبي، اليوم، انطلاق الحدث العالمي المنتظر في عالم الراليات، من خلال رالي أبوظبي الصحراوي، حيث ستكون الإثارة والتحديات الكبيرة أمام نخبة السائقين في العالم للسيارات والدراجات النارية، على مدى خمسة أيام.

وأعطى أمس الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار رئيس الدولة شارة انطلاق فعاليات الرالي في حلبة مرسى ياس.وستكون انطلاقة المنافسات صباحاً من الحلبة بمشاركة 80 سيارة ودراجة نارية ودراجة كوادس، يقودها مجموعة من أبرع المنافسين من سائر أنحاء العالم، ضمن الجولة الثانية من كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة للسيارات وسيارات الباغي (فيا)، والجولة الأولى من كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة للدراجات النارية ودراجات الكوادس بالدفع الرباعي (فيم).

ويشارك في رالي هذا العام، في دورته الـ29، نخبة من نجوم الراليات العرب، أمثال الإماراتي خالد القاسمي، والسعودي يزيد الراجحي، اللذين يطمحان لإحراز اللقب، رغم كل الصعاب والتحديات التي ستواجههم خلال خمسة أقسام، عبر بعض أكثر الدروب الصحراوية والكثبان الرملية تطلباً.

واستهلت فعاليات الرالي، مساء أمس، بمرحلة استعراضية احتفالية خاصة بالمشاهدين، أقيمت على أرض حلبة مرسى ياس، واستقطبت جموعاً غفيرة من المشاهدين من سائر أنحاء الدولة، وذلك قبل أن تتوجه السيارات والدراجات النارية ودراجات الكوادس، صباح اليوم، من أبوظبي إلى منطقة الظفرة، لخوض غمار أول أقسام الرالي الصحراوية الطويلة الخمسة «مرحلة ياس مارينا الأولى»، ومسافتها 261.97 كم، وتبدأ التاسعة صباحاً. وتبلغ مسافة الرالي الإجمالية مع المراحل الانتقالية 2006.73 كم.

ويدرك نجم الراليات الإماراتي، خالد القاسمي، معنى الفوز بلقب هذا الحدث بعد فوزه بلقبه 2017، قبل أن يتحول من المنافسة من بطولة العالم للراليات إلى الراليات الصحراوية الطويلة. وسيرافقه ملاحه الفرنسي، اكسافيير بانسيري، على متن سيارة فريق أبوظبي ريسينغ «بيجو 3008 دي كيه آر».

وجاء فوز القاسمي بعد مرور 25 عاماً على فوز سائق إماراتي آخر بلقب الرالي، هو محمد مطر، ونجح السائقون العرب في إحراز الفوز بلقب الرالي ست مرات فقط خلال دوراته الـ28. وبالإضافة إلى الراجحي، ينضم السعودي، أحمد الشقاوي، الفائز بلقب فئة «تي 2» لسيارات الإنتاج، العام الماضي، ويأمل أن يصبح الفائز السعودي الأول بلقب رالي أبوظبي، يساعده ملاحه الألماني ديرك فون زيتزيفيتز، على متن سيارة تويوتا هايلوكس أوفردرايف. ويضم التحدي الأوروبي السائق الفرنسي المخضرم، ستيفان بيترهانسيل، ومواطنه سيريل ديبري، اللذين تميل كفة الفوز لمصلحتهما، حيث حقق السائقون الفرنسيون 15 فوزاً.


برنامج رالي أبوظبي الصحراوي

1- 31 مارس: مرحلة ياس مارينا (261.97 كم).

2- الأول من أبريل:‏ مرحلة مياه العين (222.80 كم).

3- الثاني من أبريل:‏ مرحلة نيسان (297.79 كم).

4- الثالث من أبريل: مرحلة أدنوك (286.10 كم).

5- الرابع من أبريل: مرحلة طيران أبوظبي (214.47 كم).

طباعة