هزم الجزيرة وواصل تربعه على صدارة الدوري

الشارقة يوسِّع المسافات إلى 11 نقطة

فرحة شرقاوية عارمة بمواصلة الانتصارات. تصوير: أسامة أبوغانم

حقق الشارقة فوزاً ثميناً على ضيفه الجزيرة 3-2، أمس، على استاد خالد في الشارقة، ضمن الجولة 18 لدوري الخليج العربي، رافعاً رصيده إلى 46 نقطة، مبتعداً بالصدارة عن أقرب منافسيه العين (35 نقطة من 17 مباراة)، وشباب الأهلي (35 نقطة)، والجزيرة، متخطياً عقبة كبيرة في طريقه، محققاً بذلك فوزه رقم 14 في الدوري دون خسارة حتى الآن، فيما تجمد رصيد الجزيرة عند 34 نقطة.

وصعَّبت هذه الخسارة حظوظ الجزيرة بالمنافسة في الصدارة.

واستغل الشارقة عوامل عدة، تمثلت في قوته الهجومية الضاربة، والأخطاء الدفاعية القاتلة لدفاع الجزيرة، وغياب الفاعلية الهجومية لخط هجوم الجزيرة بقيادة علي مبخوت.

وألغى الحكم الدولي، حمد علي يوسف، الذي قاد المباراة، هدفاً للشارقة «40» سجله اللاعب ريان مينديز، بعدما استعان بالحكم الفيديو، بداعي أن الكرة لم تعبر خط المرمى بكامل محيطها.

بداية المباراة جاءت مثيرة من الفريقين، وشهد الشوط الأول احتساب ركلتي جزاء سريعتين للشارقة، الذي استهل المباراة بهجوم ضاغط على مرمى الجزيرة بقيادة البرازيلي ويلتون سواريز ومواطنه إيغور، ولاعب الرأس الأخضر ريان مينديز، ما أسفر عن احتساب الحكم حمد علي يوسف ركلة جزاء للشارقة، نتيجة تعرض سواريز للعرقلة من قبل الحارس علي خصيف، تصدى لتنفيذها إيغور وسجل منها هدف التقدم للشارقة في الدقيقة الخامسة.

واستغل الشارقة، الذي بدا الأفضل والأكثر تنظيماً في الملعب، تراجع الجزيرة لمنطقته وهدد مرماه بأكثر من محاولة خطرة.

وأضاف الشارقة الهدف الثاني عن طريق إيغور «9»، من ركلة جزاء، نتيجة إبعاد لاعب الجزيرة خليفة الحمادي الكرة بيده داخل منطقة الجزاء.

وكان بإمكان الشارقة زيادة أهدافه في شباك الجزيرة، واستغلال تقدمه في المباراة بهدفين سريعين، لكنه تراجع بشكل مفاجئ وسمح لمهاجمي الجزيرة بخلق ثغرات دفاعية في صفوفه.

ونجح الجزيرة في استعادة توازنه وتقليص الفارق، عن طريق خلفان مباراة «13»، من هجمة سريعة ومنظمة للجزيرة، مستفيداً من خطأ دفاعي للشارقة.

وأجرى مدرب الجزيرة، قبل بداية المباراة، تبديلاً اضطرارياً بدخول زايد العامري، بدلاً من ليوناردو المصاب. واستعاد الشارقة خطورته مجدداً، وتمكن اللاعب محمد الشحي من إضافة الهدف الثالث «28» بمجهود فردي رائع، عندما استغل الفرصة التي سنحت له أمام المرمى، فلم يتردد في وضع الكرة بالشباك.

وتمكن الجزيرة، الذي نشط بقوة مع بداية الشوط الثاني، من تسجيل الهدف الثاني عن طريق فارس جمعة «54».


الخسارة صعَّبت

مهمة الجزيرة

بالمنافسة

في الدوري.

 

طباعة