أشجان تحدَّت «متلازمة داون» بالرياضة والفنون الشعبية

اللاعبة المصرية أشجان أشرف. الإمارات اليوم

تحدت لاعبة منتخب مصر لأصحاب الهمم، أشجان أشرف عبدالفتاح (20 عاماً)، «متلازمة داون»، وتمكنت من تحقيق حلمها بأن أصبحت بطلة رياضية في لعبة كرة السلة والبولينغ، وكذلك ممارسة الفنون الشعبية، خصوصاً الاستعراضات والرقص والباليه. وشاركت أشجان من قبل في الكثير من البطولات الرياضية الكبيرة على مستوى جمهورية مصر، وتحلم بحصد المزيد من الميداليات والألقاب وإهداء والدتها أكثر من ميدالية ذهبية، وتتمنى أيضاً احتراف الرقص لاسيما الباليه، وتحظى أشجان بدعم نفسي ومعنوي كبير من والدتها، التي قامت بتأسيس جمعية خاصة لرعاية ذوي الهمم والاهتمام بهم، وتوفير احتياجاتهم.

وأكدت أشجان أنها سعيدة جداً، وفخورة بوجودها في دولة الإمارات، والمشاركة في الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص (أبوظبي 2019)، الذي أسدل الستار على منافساته أول من أمس، وسط مشاركة كبيرة من مختلف دول العالم، لافتة إلى أن مشاركتها في هذا الحدث العالمي لأول مرة، تعد بالنسبة لها حدثاً تاريخياً لا ينسى أبداً، مشيرة إلى أنها تتمنى الوجود في الأولمبياد العالمي المقبل، والاستعداد المبكر للمشاركة في منافساته.

وقالت، لـ«الإمارات اليوم»: «منذ صغري أحب كثيراً ممارسة الرياضة، خصوصاً لعبة البولينغ، وكذلك كرة السلة التي كنت أتمنى ممارستها، وقد تحقق ذلك لي وقد شاركت في الكثير من المنافسات الرياضية على مستوى بلدي مصر».

وتابعت: «قبل حضوري إلى دولة الإمارات، للمشاركة في الأولمبياد الخاص شاركت في بطولة السلة للسيدات لذوي الهمم، وأحرزت الميدالية الذهبية، وذلك قبل نحو تسعة أشهر».

وأضافت أشجان «انضممت، حالياً، إلى إحدى فرق الفنون الشعبية في مصر، نظراً لحبي الشديد للاستعراضات والرقصات الشعبية والباليه، وأشارك في الكثير من المناسبات، من خلال فرقة الفنون الشعبية».

وأشارت أشجان إلى أنها، بجانب كرة السلة، تمارس أيضاً البولينغ والبوتشيا، لافتة إلى أنها تتمنى، أيضاً، احتراف رياضة البوتشيا.

طباعة