أبوظبي تختتم الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص

محمد بن زايد: رسالة الإمارات الإنســانية لدعم أصحاب الهمم وصلت إلى العالم

صورة

ودعت أبوظبي أمس، المشاركين من مختلف دول العالم في ختام الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، بعد دورة استثنائية في كل شيء، حظيت بإشادة دولية واسعة، واعتبرت من قبل الوفود المشاركة دورة تاريخية بامتياز. وشهد الحفل الختامي الذي أقيم على استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي، الرئيس جورج ويا، رئيس جمهورية ليبيريا والدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، والشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان مدير تنفيذي مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «انطلاقة جميلة وختام أجمل لمنافسات الأولمبياد الخاص (أبوظبي 2019).. سعدنا على مدار 8 أيام بمعايشة قصص ملهمة أبطالها أصحاب الهمم والعزيمة والإرادة.. طاقات واعدة ومفخرة ﻷوطانها.. كل الشكر والتقدير لأسرهم الداعم الأول لإمكاناتهم. دار زايد ستظل واحة أمل تلهم الطموحين وتدفعهم للإنجاز».

وأضاف صاحب السمو في تغريدة ثانية: «نجاح دولة الإمارات في استضافة (الأولمبياد الخاص) تنظيما ومشاركة وحضوراً يعود إلى منظومة جهود مخلصة يقف خلفها جنود شرفوا الوطن ببذلهم وتفانيهم وعطائهم.. رسالة الإمارات الإنسانية لدعم أصحاب الهمم وصلت إلى العالم بكل عمقها ودلالاتها.. كل الشكر لمن شارك في هذا النجاح».

من جانب آخر قال الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، خلال كلمته في الحفل: «تشرفنا باستضافتكم في بلدنا الحبيبة، بلدكم الثاني الإمارات، لقد افتتح سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الألعاب العالمية برسالة مفادها أنه لا مستحيل مع الإصرار والعزم، فقط الإرادة تصنع الفارق، ولكل الرياضيين المتواجدين معنا، شكراً لكم لأنكم برهنتم قدراتكم للعالم، شكراً لكم لأنكم برهنتم أن الهمة يمكن أن تغير العالم، شكراً لكم لأنكم كنتم مصدر إلهام لنا جميعاً».

وحضر الحفل الأنيق الآلاف من الحضور من الأبطال المشاركين والمرافقين لهم من مختلف الوفود العالمية التي تمثل أكثر من 200 دولة.

وأحيا عدد من نجوم الغناء العالمي الحفل الختامي، وتضمن أول عرض للأغنية الرسمية للأولمبياد الخاص.

وبعد العديد من الفقرات الغنائية والعروض الفنية التي استمتع بها الحضور، تم إطفاء الشعلة الأولمبية، وتسلمت السويد علم الدورة الشتوية التي ستقام في العام 2021.

طباعة