افتتح النسخة الـ 16 للدورة.. والـ 15 للمعرض الدولي للخيل

حمدان بن راشد: بطولة دبي للجواد العربي «نموذج فريد»

صورة

افتتح سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، أمس، الدورة الـ16 من بطولة دبي الدولية للجواد العربي، والدورة الـ15 من معرض دبي الدولي للخيل، التي تستمر فعالياتهما في مركز دبي التجاري العالمي، حتى مساء غد، بحضور سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مطارات دبي الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح.

وأكد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، أن بطولة دبي الدولية للجواد العربي، تتطور عاماً بعد عام، مشيراً إلى أن النسخة الـ16 ستشهد مشاركة كبيرة تبلغ 221 خيلاً من 22 دولة، وتبلغ قيمة مجموع جوائز البطولة أربعة ملايين دولار (نحو 15 مليون درهم).

وقال سموّه، في تصريحات صحافية، إن بطولة دبي تعد نموذجاً فريداً من ناحية المشاركة الكبيرة، والجوائز التي يتم تقديمها للفائزين، موضحاً أن أفضل الخيول في العالم تشارك دوماً في هذا الحدث الكبير، والذي نشاهد من خلاله عروضاً رائعة لجمال الخيل العربي.

وأشاد بالدور الذي يقوم به مربّو الخيول وأصحاب المرابط المحلية والخليجية والعالمية، في إنجاح البطولة على الصعيد الفني من حيث المشاركة بأفضل أنواع الخيول المتوافرة لديهم، بينما أشار إلى أهمية المعرض لما يقوم به من دور حيوي في رسم المستقبل لهذه الصناعة، وتعزيز سمعة الدولة ضمن أفضل أسواق منتجات الفروسية عالمياً.

وحول توقعاته لكأس دبي العالمي التي تقام في 30 الجاري، قال: «دوماً يكون هناك تحفّظ بالنسبة إلى الترشيحات، ولا نستطيع القول إن المنافسة ستكون محصورة بالنسبة إلى خيول الإمارات، وأرى أن الحظوظ ستكون متساوية، ولا يوجد أي أفضلية لأي حصان في الفوز باللقب».

وتابع: «الموسم الحالي لم يشهد تقديم أي خيل عروضاً بارزة تجعله المرشح الأقوى للفوز باللقب، وأرى أن السباق المقبل، أول سباق سيكون مبهماً بالنسبة لنا لتوقع الفائز، منذ فوز الخيل (سيجار) بنسخة 1996، لذلك لا يمكن الحكم على مستويات الخيول أو نتيجة الشوط الرئيس».

من جهته، قال رئيس اللجنة العليا المنظمة لبطولة دبي الدولية للجواد العربي، زياد عبدالله كلداري: «نتقدم بجزيل الشكر لصاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وسموّ الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، على رعايتهما ودعمهما الدائم لبطولة دبي الدولية للجواد العربي، ومعرض دبي الدولي للخيل».

وأضاف في تصريحات صحافية: «تمثل منطقة شبه الجزيرة العربية الموطن الأصلي للجواد العربي، وتشكّل جزءاً من ثقافة وتاريخ وتقاليد الإقليم على مدى قرون طويلة، وتعدّ بطولة دبي الدولية للجواد العربي، ومعرض دبي الدولي للخيل فعاليتين دائمتين على أجندة الفروسية العالمية، حيث يعرض المربّون أرقى السلالات الأصيلة، وكل ما يتعلق بمستجدات هذه الصناعة أمام الجمهور العالمي والإقليمي».

وختم بقوله: «تعد الفعاليتان من أهم فعاليات الخيل العربي في المنطقة، وتجمعان مجموعة من اللاعبين الدوليين والإقليميين في مجال الخيل والفروسية المتخصصة والترفيهية من ملاك الخيول، والمربين، والمختصّين والأطباء البيطريين، ومقدمي الرعاية الطبية، ومزوّدي المنتجات المتخصصة، وهواة ركوب الخيل وعشاقه».

من جهة أخرى، تنطلق منافسات اليوم الثاني من بطولة دبي للجواد العربي، الساعة 2 مساءً، الفئة التاسعة - أ للمهور المبتدئة، الفئة التاسعة - ب للمهور المبتدئة، الفئة العاشرة للمهور بعمر سنتين، الفئة الحادية عشرة للمهور بعمر ثلاث سنوات، الفئة الثانية عشرة للفحول عمر 4 - 6 سنوات، الفئة الثالثة عشرة للفحول عمر 7 - 9 سنوات، الفئة الرابعة عشرة للفحول عمر 10 سنوات وأكثر، بينما تختتم البطولة غداً بإقامة ست بطولات ذهبية، وهي: بطولة المهرات الناشئة عمر سنة، بطولة المهور الناشئة عمر سنة، بطولة المهرات المبتدئة، بطولة المهور المبتدئين، بطولة الأفراس وبطولة الفحول.

حمدان بن راشد:

- أفضل الخيول في العالم تشارك دوماً في هذا الحدث الكبير.

- بطل كأس دبي العالمي سيكون مبهماً للمرة الأولى منذ 1996.

طباعة