«العقدة» تؤرّق أروابارينا وتين كات في نهائي كأس الخليج العربي

    شباب الأهلي يطلب اللقب الرابع.. والوحدة يسعى إلى «المعادلة»

    الوحدة فاز على شباب الأهلي في دور المجموعات لكأس الخليج العربي. تصوير: أسامة أبوغانم

    يأمل المدربان، الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، والهولندي هينك تين كات، أن تنتهي عقدتهما مع مسابقة كأس الخليج العربي، عندما يلتقي شباب الأهلي مع الوحدة في النهائي، الساعة 20:30 على استاد هزاع بن زايد في العين، إذ لم يسبق للمدربين الفوز بلقب الكأس.

    وخسر أروابارينا نهائي النسخة الماضية أمام منافسه في مباراة اليوم، الوحدة، عندما كان المدرب الأرجنتيني مدرباً للوصل، إذ فاز «العنابي» بهدفين مقابل هدف، بينما تواصلت عقدة أروابارينا مع المباريات النهائية، بخسارته لقب كأس رئيس الدولة مع «الإمبراطور» أمام العين، ورغم الإنجازات التي حققها الهولندي هينك تين كات مع الجزيرة بفوزه بلقب دوري الخليج العربي في 2016-2017، والإنجاز التاريخي بالمشاركة في كأس العالم للأندية والحصول على المركز الرابع، فإن المدرب الهولندي لم يسبق له الفوز باللقب أو التأهل إلى النهائي.

    في المقابل، تبرز أهداف عدة يسعى كل فريق إلى تحقيقها، أبرزها رغبة شباب الأهلي في الفوز بأول لقب للفريق، بعد دمج ناديي الشباب ودبي مع الأهلي، بينما يأمل أن يعزز الفريق رقمه القياسي في البطولة بالفوز باللقب للمرة الرابعة في تاريخه، إلى جانب الفوز بأول بطولة ينافس فيها «فرسان دبي» الموسم الحالي، بعدما تأهل الفريق لمواجهة الظفرة في نهائي كأس رئيس الدولة.

    أما الوحدة فيسعى إلى الحفاظ على اللقب الذي حققه الموسم الماضي بالفوز على الوصل، إلى جانب رغبة الفريق في معادلة الرقم القياسي لأكثر الفرق تتويجاً باللقب، والفوز بالكأس للمرة الثالثة، والتساوي مع شباب الأهلي بالرصيد نفسه، على أن الفريقين فازا بالكأس في آخر ثلاث نسخ، بفوز الوحدة بلقب 2016، ثم فوز شباب الأهلي باسمه القديم الأهلي بلقب 2017، قبل أن يستعيد «العنابي» اللقب في 2018.

    ويأمل «صاحب السعادة» أن يكرر تفوقه على شباب الأهلي في كأس الخليج العربي، بعدما كان الوحدة قد فاز في الجولة الأولى من دور المجموعات على «فرسان دبي»، بهدف دون رد أحرزه البرازيلي ليوناردو داسيلفا، بينما تعادل الفريقان في دوري الخليج العربي بهدفين لكل فريق، في المقابل تعد هذه المرة الأولى التي يلتقيان فيها في مباراة نهائية منذ تطبيق الاحتراف في 2008.

    ويعيش شباب الأهلي أفضل فتراته في الموسم الحالي، بعدما فاز على النصر في ربع نهائي كأس رئيس الدولة، وعلى الفريق نفسه في نصف نهائي كأس الخليج العربي، كما فاز على الوصل في نصف نهائي كأس رئيس الدولة، بينما وضع المدرب الأرجنتيني رودولفو أروابارينا بصمته على تشكيلة «فرسان دبي»، بالاعتماد على أحمد خليل في التشكيلة الأساسية، بدلاً من جيمي أيوفي، وأسهم «الفاسكو» في تألق الأرجنتينيين إيمليانو فيكيو وماورو دياز إلى جانب المولدوفي لوفانور هنريكي، بعدما كانوا مرشحين للرحيل في فترة الانتقالات الشتوية الماضية.

    من جهته، تحسنت نتائج الوحدة بالفوز على بني ياس مرتين في الدوري وفي نصف نهائي كأس الخليج العربي، بنتيجة واحدة أربعة أهداف مقابل هدف، بينما يعد أبرز ما يؤرق المدرب تين كات هو غياب ستة لاعبين عن فريق الوحدة لانضمامهم إلى المنتخب الأولمبي، الذي يخوض التصفيات المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020، منهم خمسة يشاركون بشكل أساسي مع الفريق، هم خالد إبراهيم وأحمد راشد ومنصور الحربي ومحمد الشامسي ومحمد راشد.

    الغيابات

    شباب الأهلي:

    سالمين خميس.

    الوحدة:

    خالد إبراهيم وأحمد راشد

    ومنصور الحربي ومحمد

    الشامسي ومحمد راشد.

    - لم يسبق للمدربين أروابارينا وتين كات الفوز بلقب كأس الخليج العربي.

    طباعة