الرميثي يعلن دعمه للشيخ سلمان لولاية جديدة في رئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم

أعلن رئيس الهيئة العامة للرياضة محمد خلفان الرميثي، دعمه لاستمرار الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيسا للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، والعمل على فوزه لفترة ولاية جديدة تبدأ من 2019.

وأوضح بيان مشترك للرميثي والشيخ سلمان أنهما اتفقا على دعم الشيخ سلمان لاستمراره رئيسا للاتحاد القاري لولاية جديدة، بجانب "استفادة الشيخ سلمان من البرنامج الإنتخابي الطموح الذي أعلنه الرميثي في حملته الانتخابية، بما يتضمنه من إطلاق مسابقات وضمان الزيادة في عائدات الاتحاد الآسيوي وتوزيعها على دول القارة".

ووفق البيان، "تعاهد الطرفان على التعاون والتكاتف والعمل معا خلال المرحلة المقبلة لما فيه مصلحة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، واستقلاليته وشفافيته بما يضمن تطور كرة القدم ورقيها في دول أكبر قارات العالم، والتي تجمع حوالي ثلثي سكانه".

‏وقال الشيخ سلمان: «أتوجه بالشكر إلى محمد خلفان الرميثي على ‏استقباله لنا وضيافته وروح الأخوة الطيبة التي أبداها تجاهنا لإتمام هذا اللقاء رغم التنافس القوي والشريف الذي جمعنا في الهدف والرؤية، لما هو في صالح كرة القدم الآسيوية.

وتابع: كما أشكره على دعمه لي وعلى برنامجه الانتخابي الطموح والذي يمثل بحد ذاته ورقة عمل مهمة ستسهم في رقي الكرة الآسيوية، والتي سنضعها بلا شك موضع الاهتمام والتنفيذ، وهذا ليس بغريب على رجل بحجم ومكانة محمد خلفان الرميثي ‏والذي أدعوه رغم مشاغله ‏ومسؤولياته العديدة ألا يبتعد عن ساحة الكرة الآسيوية وخدمتها التي تحتاج رجالا يحلمون ويعملون من أجل مستقبلها ‏ومستقبل شبابها».

من جانبه وجه الرميثي الشكر إلى الشيخ سلمان على مبادرته وزيارته للإمارات، مضيفا: يهمني التأكيد على أن ترشحي منذ البداية لم يكن سعيا إلى منصب وإنما كان دافعه الأساسي هو وضع الكرة الآسيوية ‏في المكانة اللائقة بها بين قارات العالم من خلال برنامج يعكس رؤيتي في كيفية تطوير اللعبة في أكبر قارات العالم، وقد أسعدني ترحيب الشيخ سلمان بالاستفادة من هذا البرنامج والعمل على تحقيقه على أرض الواقع، لذا لن أدخر جهدا في دعمه ومساندته ‏من أجل الوصول الى هذا الهدف الذي هو في صالح الجميع. كما توجه بالشكر إلى كل من سانده أفرادا ودولا ومن تفاعل مع رؤيته واعدا إياهم بمواصلة المسيرة لضمان مستقبل أفضل للكرة الآسيوية.

 

طباعة