15 ميدالية في مسيرته الرياضية

عمر الشامي يقهر «متلازمة داون» بالدمج المبكر.. وذهبية السباحة

صورة

ظفر سباح منتخب الإمارات لأصحاب الهمم عمر شريف الشامي، بأول ميدالية ذهبية عالمية له في منافسات بطولة السباحة التي تقام في مجمع حمدان الرياضي، وذلك في سباق 25 متر حرة، ليضيف فرحة جديدة لأسرته وأشقائه الثلاثة الذين وجدوا في البطولة، وجميعهم طبيعيون، حيث يعاني، عمر فقط من بين أشقائه ، متلازمة داون، التي لم تؤثر فيه بشكل كبير، بسبب اعتماده على الدمج منذ الصغر.

وبكلمات بسيطة ومعبرة، أهدى عمر الشامي، ميداليته الذهبية إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، قائلاً لـ«الإمارات اليوم»: «اليوم حققت أمنية حياتي في التتويج بميدالية عالمية، أهدي الإنجاز إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ميداليتي الذهبية الأولى في الأولمبياد».

من جهته، قال شريف الشامي، والد البطل الإماراتي، لـ«الإمارات اليوم»: «اعتمدنا منذ الصغر على علاج عمر، بالدمج في المجتمع والمدارس، وعدم النظر إليه على أنه غير سليم، بل على العكس فإننا نتعامل معه مثل أشقائه، إذ يوجد منذ صغره في المدارس العامة مع الأولاد دون تمييز أو تفرقة، وهو ما زاد من حب عمر للمنافسة، والوجود بصفة مستمرة في البطولات».

وأضاف: «متلازمة داون هي نقص بعض الخلايا المكوّنة لجسم الإنسان، وإحدى أهم مراحل علاجها هي ممارسة الرياضة، خصوصاً السباحة، لأنه قد يعاني مشكلات في التنفس، وهذا الأمر بدأنا فيه منذ كان عمره خمس سنوات، كنوع من الاندماج والعلاج، ومن عمر ثماني سنوات بدأ في التدريبات المنتظمة والوجود في البطولات، حيث كان يتدرب في أبوظبي قبل أن ينضم إلى المنتخب، والتدرب على أيدي المدربين محمد أبوجبل وجمال ناصر».

وتابع: «نجح عمر في حصد 14 ميدالية سابقاً، منها 12 في بطولات محلية داخلية، وميداليتان في الأولمبياد الإقليمي، إضافة إلى الميدالية الأخيرة والأغلى في الأولمبياد العالمي الخاص، وسعادتي لا توصف بنجاح عمر في البطولة، ونشكر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، للسماح لهؤلاء الأطفال والشباب بالمشاركة في بطولات منظمة بهذا الحجم الكبير».

وأكمل: «متلازمة داون تصنف تحت الإعاقة الذهنية، ولكن يتبقى فقط تقبل الأهل هدية رب العالمين، واستطعنا أن نعالجه ونوفر له الحياة الكريمة، وبالنسبة لنا فإن عمر من أصحاب الهمم الذين يريدون أن يكونوا في القمم، وقد يشعر بالتوتر بالنظر على السباحين الآخرين، ولكنه دائماً ما يتدرب مع سباحين أسوياء، وهو ضمن صفوف نادي أبوظبي لأصحاب الهمم».

وأشار والده إلى أن عمر يتدرب تقريباً أربعة تدريبات في الأسبوع، وقبل البطولة كان يتدرب ست مرات أسبوعياً، موضحاً إلى أن هناك مدرباً خاصاً به، اشتغل معه كثيراً، هو الكابتن محمد حمدي، قبل أن ينضم إلى منتخب أصحاب الهمم.

شريف الشامي:

«متلازمة داون هي نقص بعض الخلايا المكونة لجسم الإنسان، وممارسة الرياضة أهم مراحل علاجها».

طباعة