مشاهير مصارعة المحترفين يدعمون الألعاب العالمية

المصارع فين بالور يخرج من أجواء خسارة «القارات» بزيارة أصحاب الهمم

صورة

حضر المصارع الأيرلندي فين بالور منافسات دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019، رغم خسارته بطولة القارات، الأسبوع الماضي، في عرض «الرو» الأخير أمام الأميركي بوبي لاشلي، إذ شارك بالور في مباراة ترويجية ترفيهية لكرة القدم على هامش المنافسات.

ونشر فين بالور مجموعة من الصور على حسابه الشخصي في موقع تبادل الصور ومقاطع الفيديو «إنستغرام» أثناء مشاركته في مباراة كرة القدم، إلى جانب زيارته المنافسات المختلفة لدورة الألعاب العالمية في أبوظبي، مبدياً سعادته بحضور المسابقات، وإعجابه الشديد بالتنظيم الرائع من الإمارات لهذا الحدث العالمي.

في المقابل، نشر اتحاد المصارعة «دبليو دبليو إي»، على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، مجموعة من الصور لمشاركة المصارع الأيرلندي في مباراة كرة القدم، تأكيداً على تقديره للحدث الإنساني الذي جعل كل أنظار العالم تتجه إلى أبوظبي في الفترة الحالية.

وخصص اتحاد المصارعة «دبليو دبليو إي» جناحاً خاصاً في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، ضمن دعمه لدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، إذ إن الاتحاد شريك للأولمبياد الخاص الدولي، وتأتي مشاركته في الألعاب العالمية ضمن إسهاماته لدعم أصحاب الهمم. وضم جناح «دبليو دبليو إي» العديد من الفعاليات الترفيهية، أبرزها عرض مجموعة من الأحزمة الخاصة بأكبر بطولات العالم، ومنح الفرصة لأصحاب الهمم لحملها والتقاط الصور التذكارية معها، إلى جانب تخصيص أوقات لزيارة النجوم العالميين لهذا الجناح، بوجود فين بالور، إلى جانب بطلة المصارعة السابقة، الأميركية ستيفاني مكمان، ما أسهم في رسم الابتسامة على شفاه الجماهير، مع فرحة اللاعبين واللاعبات وعشاق أبطال المصارعة الحرة العالميين خلال البطولة، إذ أكد المنظمون للجناح أن أصحاب الهمم هم الملهمون، للجميع ليس فقط في المنظمة بل العالم، لافتين إلى أن اتحاد المصارعة يركز على المشاركة في كل الفعاليات المرتبطة بالأولمبياد الخاص. كما قدم الجناح عدداً من الهدايا التذكارية لزواره من أصحاب الهمم.

طباعة