EMTC

لاعب كرة قدم سنغالي يسمع للمرة الأولى في أولمبياد أبوظبي

لاعب منتخب السنغال لكرة القدم لأصحاب الهمم مام مدياي. من المصدر

كشفت صحيفة «سينيبلاس» السنغالية في عددها، أمس، عن اختبار لاعب المنتخب السنغالي لكرة القدم للأولمبياد الخاص مام مدياي لحاسة السمع للمرة الأولى في حياته، وذلك عقب لجوئه إلى مركز العمليات الطبية التابع لدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص - أبوظبي 2019، خصوصاً أن اللاعب البالغ من العمر (31 عاماً) عانى منذ ولادته عدم القدرة على الكلام أو السمع.

وأشارت الصحيفة إلى أن مام مدياي كان يعتمد على زملائه وحركاتهم الإيمائية في تفسير الأحداث وعروض حفل الافتتاح، قبل أن يتغير مجرى حياته بزيارته مع مدرب المنتخب وزملائه إلى مركز العمليات الطبية، خصوصاً أن الأجهزة الطبية في المركز أكدت أنه سيكون قادراً على سماع ما حوله في حال تم تزويده بأداةٍ للسمع، وهو ما أكده مدرب منتخب كرة القدم السنغالي للأولمبياد الخاص، أسان ثيام، في تصريحات للصحيفة، حين قال: «عند زيارة مركز العمليات الطبية الخاص بدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، وتشخيص حالة مام، تم اللجوء إلى تركيب سماعة في أذنه، والتي كان من سبيلها جعل اللاعب يدخل في حالة من البكاء لاختباره حالة السمع للمرة الأولى في حياته».

واختتم: «نيابة عن مام وفريق السنغال، أود أن أشكر دولة الإمارات على مساعدتنا في تغيير حياة مام بشكل جذري، خصوصاً أنه حرم القدرة على الدراسة لأنه لم يستطع أن يسمح أو يتكلم، ونحن نعول على ذلك في تحقيق تقدم كبير في حياته».

طباعة