يشارك في منافسات الجمباز بالأولمبياد الخاص

الحمادي.. يتحدّى «التوحد» بـ 5 ألعاب رياضية

عبدالعزيز الحمادي برفقة والدته وشقيقته لدى مشاركته في الأولمبياد الخاص «أبوظبي 2019». تصوير: أسامة أبوغانم

شارك لاعب المنتخب الوطني للأولمبياد الخاص، عبدالعزيز الحمادي، أمس، في منافسات لعبة الجمباز للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص «أبوظبي 2019»، ليصبح أول لاعب إماراتي من أصحاب الهمم يشارك في لعبة الجمباز، إذ حصل الحمادي المصاب بالتوحد، الذي يمارس الجمباز والسباحة وركوب الخيل والتزلج على الجليد والتنس، على دعم كبير من أسرته بحضور والدته، لطيفة الرستماني، وشقيقته علياء الحمادي، أثناء المنافسات في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وقالت الرستماني لـ«الإمارات اليوم» إن «عبدالعزيز الحمادي مصاب بحالة توحد، ولديه بعض المشكلات التي تسهم في صعوبة السيطرة عليه، وجعله يمارس الرياضة أو الالتزام بالتدريبات، ولكن رغم ذلك خضع الحمادي لتدريبات مكثفة حتى يتمكن من المشاركة في الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، ويصبح أول لاعب إماراتي يشارك في منافسات الجمباز». وأضافت: «عبدالعزيز بدأ مشواره مع الرياضة من خلال تأدية التدريبات في إحدى صالات اللياقة البدنية، لمدة عامين، وانقطع فترة عن التدريبات، قبل أن أتلقّى اتصالات من المدربة المسؤولة عنه، تطلب أن يتم تجهيزه للمشاركة في الألعاب العالمية، قبل انطلاقة الحدث بستة أشهر».

وتابعت: «واجهنا صعوبات كبيرة في دخوله أجواء التدريبات، بسبب سلوكياته، لذلك لم نكتفِ بالجوانب التدريبية الخاصة بلعبة الجمباز مع المدرب المصري محمد علاء الدين، ولكن تمت الاستعانة بمعالج سلوكي مع المدرب، ووضع خطة لكيفية تدريب عبدالعزيز، والتركيز على أجزاء بسيطة تصنع الفارق معه، خصوصاً في الجوانب النفسية، من خلال التدريج في التدريب، حتى يستوعب المطلوب منه، وينفذ التعليمات التي يطلبها المدرب».

وأشارت إلى أن عبدالعزيز الحمادي في مرحلة مبتدئة من لعبة الجمباز، موضحة أن «المشاركة في الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، ستسهم في تطور عبدالعزيز بشكل كبير، إذ إنه استعد للبطولة بخوض التدريبات لمدة أربعة وخمسة أيام أسبوعياً».

طباعة