«الأولمبية» تحتفي بالطفل الإماراتي بمشاركة 650 طالباً وطالبة

مجموعة من الأطفال مع شعار يوم الطفل الإماراتي. من المصدر

نظمت اللجنة الأولمبية الوطنية، بالتعاون مع حكومة الفجيرة، فعاليات يوم الطفل الإماراتي، بمشاركة 650 طالباً وطالبة، والذي أُقيم للعام الثاني على التوالي، بهدف رفع مستوى الأبناء والبنات من الناحية الذهنية والنفسية والبدنية، لكونهم أجيال المستقبل ونواة الوطن، الذين نعقد عليهم الكثير من الطموحات والآمال.

وشارك في الفعاليات الشيخة عالية بنت محمد بن صالح الشرقي، والشيخة حصة بنت محمد بن صالح الشرقي، والشيخ صالح بن سلطان بن صالح الشرقي، حيث أقيمت تسع فعاليات رياضية منوعة بمدرسة ديار الدولية بإمارة الفجيرة، تضمنت أنشطة ومسابقات مختلفة، إلى جانب دروس الملاكمة من نادي الفجيرة للفنون القتالية.

وحضر مبادرة الطفل الإماراتي كلٌّ من: محمد بن درويش، المدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية، وشريف العوضي، مدير عام المنطقة الحرة بالفجيرة، وأمل الكعبي، مدير مبادرة يوم الطفل الإماراتي بالفجيرة.

وقال محمد بن درويش إن «المشاركة في هذا النوع من المبادرات والأحداث، تعكس حرص اللجنة على التواصل مع كل فئات المجتمع». وتابع: من منطلق حرصنا على المشاركة الفاعلة في مختلف المناسبات المجتمعية، التي تدخل الفرح في نفوس الأبناء وتعزز ثقتهم بأنفسهم، نحتفل للمرة الثانية بيوم الطفل الإماراتي، الذي يستحق كل أنواع الدعم المادي والمعنوي والنفسي، وهو ليس بالأمر الجديد على دولة الإمارات، التي وفرت مختلف السبل لضمان حقوق الطفل وحمايته وتطوير قدراته ومهاراته، بما يجعله آمناً متزناً، ولاشك في أن الرياضة هي المصدر الرئيس لتحقيق عنصر السعادة لدى أبنائنا، وتفريغ طاقاتهم بالصورة المنشودة.

 

طباعة